الأمم المتحدة تدعو لقمة كونية لبحث الأزمة المالية   
الأربعاء 1430/4/13 هـ - الموافق 8/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:15 (مكة المكرمة)، 22:15 (غرينتش)
القمة التي دعت إليها الأمم المتحدة ستضمن تمثيلا عادلا للدول النامية والفقيرة
(الأوروبية-أرشيف)

أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء اقتراحا بعقد قمة عالمية مطلع الصيف المقبل لبحث تداعيات الأزمة المالية والاقتصادية العالمية خاصة على الدول الأكثر فقرا.
 
وتأتي الدعوة إلى هذه القمة التي يفترض أن تشارك فيها الدول الـ192 الأعضاء في المنظمة الدولية بعد أيام من انتهاء قمة مجموعة العشرين في العاصمة البريطانية لندن، والتي شهدت الاتفاق على جملة من الخطوات الهادفة إلى استعادة التوازن المالي والاقتصادي العالمي.
 
كما اتفق قادة المجموعة على عقد قمة أخرى الخريف المقبل لمتابعة تنفيذ االقرارات السابقة. وقبل القمة المقبلة لمجموعة العشرين (التي تضم أقوى الاقتصادات العالمية), يفترض أن تشهد نيويورك في يونيو/حزيران القادم قمة كونية تخصص لمناقشة الأزمة المالية والاقتصادية العالمية.
 
وقد وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع على الاقتراح الداعي إلى تنظيم هذه القمة الكونية. وناشد رئيس الجمعية ميغويل ديسكوتو بروكمان رؤساء دول وحكومات كل الدول الأعضاء بالأمم المشاركة بأنفسهم في القمة لضمان تمثيل رفيع فيها.
 
ومن المقرر أن يناقش المؤتمر الدولي المنتظر عقده بين يومي 1 و3 يونيو/حزيران المقبل تأثير الأزمة المالية والاقتصادية على الدول الأكثر فقرا.
 
وقال ديسكوتو إن "الفرصة متاحة لنا الآن ونحن مطالبون بالبحث عن حلول تأخذ مصالح جميع الدول في الاعتبار، الدول الغنية والفقيرة، الكبيرة والصغيرة".
 
وتأمل الأمم المتحدة تمثيلا واسعا ورفيعا بقدر الإمكان في هذه القمة، وذلك خلافا لقمة مجموعة دول العشرين التي لم يشارك فيها سوى عدد محدود من دول العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة