اتفاقية التبادل الحر المغربية التركية تطبق في يونيو   
الخميس 1426/2/20 هـ - الموافق 31/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:54 (مكة المكرمة)، 14:54 (غرينتش)

أعلن ناطق رسمي باسم السفارة التركية في الرباط اليوم الخميس أن اتفاق التبادل الحر بين تركيا والمغرب سيدخل حيز التنفيذ في يونيو/حزيران المقبل بعد تبادل المذكرات بين الجانبين.

وكانت الجريدة الرسمية المغربية قد نشرت نص الاتفاقية مؤخرا غير أن بدء تنفيذ الاتفاقية تأجل مرارا، إذ كان يتوقع تطبيق الاتفاقية العام الماضي ثم في يناير/كانون الثاني الماضي.

وتأتي التصريحات التركية في وقت بدأ فيه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أمس زيارة إلى المغرب يرافقه فيها وفد حكومي ورجال أعمال أتراك حيث التقى ملك المغرب محمد السادس ورئيس الوزراء إدريس جطو وعددا من المسؤولين المغاربة.

وأبرم المغرب اتفاقية تبادل حر مع تركيا في أبريل/نيسان الماضي بهدف خفض الرسوم الجمركية على التبادلات التجارية بينهما. وسجل حجم التبادل التجاري بين البلدين مبلغ 435 مليون دولار عام 2003 وزادت الواردات التركية من المغرب بنسبة 36.2% خلال العام نفسه.

وقد وقع الجانبان أمس أربع اتفاقيات للتعاون في مجالات الصحة والزراعية والنقل البري والطرق. ودعا جطو إلى اغتنام البلدين الفرصة لتعزيز التعاون التجاري بينهما بعد توقيع اتفاقيات اقتصادية وبخاصة اتفاقية التبادل التجاري المغربية التركية.

واعتبر أردوغان اتفاق التبادل الحر منعطفا هاما سيساهم في تعزيز المبادلات التجارية بين البلدين.

وتم تدشين خط جوي مباشر بين الدار البيضاء وإسطنبول لتعزيز التجارة والسياحة الثنائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة