أميركا مستعدة لمناقشة التجارة الحرة مع مصر   
السبت 1422/8/17 هـ - الموافق 3/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الولايات المتحدة إنها حريصة على بدء محادثات مع مصر بشأن إبرام اتفاقية للتجارة الحرة، وإنها ستبحث سبل مساعدة مصر على التغلب على الآثار الاقتصادية للهجمات التي وقعت في الولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان بشأن الزيارة التي قام بها الأسبوع الماضي وزير الاقتصاد المصري يوسف بطرس غالي إن من مصلحة البلدين بقاء العلاقات الاقتصادية قوية. وأضاف البيان "في هذا الصدد أعرب روبرت زوليك الممثل التجاري الأميركي عن الحرص على بدء مناقشة عناصر اتفاقية تجارية محتملة للتجارة الحرة بين أميركا ومصر".

ووافق الكونغرس الأميركي هذا العام على اتفاقية للتجارة الحرة مع الأردن، ولكن اقتصاديين يقولون إن التفاوض بشأن أي اتفاق مع مصر الأكثر فقرا وسكانا من الأردن سيكون أصعب. ويجد الاقتصاد المصري صعوبة في التقدم في السنوات الأخيرة خاصة بعد الأضرار الكبيرة التي تسببت فيها هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على السياحة التي تعد أحد مصادر مصر الرئيسية للعملة الأجنبية.

وقالت مصر يوم الأحد الماضي إن السياحة هبطت بنسبة 45% في أكتوبر/ تشرين الأول. وقال بيان وزارة الخارجية الأميركية إن "الولايات المتحدة تدرك أهمية التأثير الاقتصادي في مصر للحرب على الإرهاب والتي تعد الحكومة المصرية شريكا إستراتيجيا للولايات المتحدة فيها". وأضاف "ستبحث الإدارة الأميركية بشكل نشط عن سبل مساعدة مصر في معالجة التحديات التي شكلها الاضطراب الاقتصادي العالمي الناجم عن الإرهاب في الآونة الأخيرة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة