طوكيو: ليس للحكومة يد في هبوط الين   
الأربعاء 1422/11/3 هـ - الموافق 16/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لوحة إلكترونية ببورصة طوكيو يظهر عليها سعر الدولار الأميركي مقابل الين الياباني (أرشيف)
نفت الحكومة اليابانية أنها تدفع الين عمدا للهبوط مما منح العملة اليابانية قدرا من الدعم بعد أن انخفضت اليوم من أعلى مستوى لها في أسبوع أمام الدولار. إلا أن إبقاء بنك اليابان على سياساته النقدية دون تغيير لم يترك أي آثار تذكر على الين.

فقد قال وزير المالية الياباني ماساجورو شيوكاوا إن حكومة بلاده لا توجه الين عمدا نحو الهبوط وإنه ليست هناك مناقشات بشأن مثل هذا الأمر حاليا. وتأتي هذه الأقوال بعد أن أبدت دول آسيوية بما فيها الصين قلقها إزاء الهبوط الأخير للين.

وفي الشهرين الماضيين انخفض الين أمام الدولار واليورو نحو 10%، وبلغ سعره في آخر تعاملات 131.131 ينا للدولار. وقال شيوكاوا إنه سيتم على الأرجح بحث الإصلاحات الضريبية اليابانية المقترحة في اجتماع مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى المقرر عقده في أوتاوا في فبراير/ شباط.

ماساجورو شيوكاوا
وأنهى بنك اليابان المركزي اجتماعه الذي استمر يومين بقرار يبقي السياسة النقدية دون تغيير إلا أنه رفع حجم الديون الحكومية التي يمكنه أن يشتريها وكرر تعهداته بتقديم الأموال اللازمة لموجهة عدم الاستقرار المالي.

وارتفع الدولار إلى 131.35 ينا مقابل 130.86 ينا عند الإغلاق في طوكيو أمس، غير أنه لم يستطع تخطي مستوي المقاومة عند 131.65 ينا. وسجل الدولار أداء أكثر قوة أمام اليورو إذ هبط سنتا مقابل إغلاق أمس لتنزل العملة الموحدة إلى 0.8827 من الدولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة