واشنطن تعتزم دعم واردات العراق   
الثلاثاء 1424/12/27 هـ - الموافق 17/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول أميركي إن مجموعة سيتي غروب المصرفية الأميركية والحكومة الأميركية ستقترحان مشروعا بتكلفة 200 مليون دولار للمساعدة في تمويل الواردات العراقية باستخدام أموال تضمنها عائدات النفط العراقية.

وقال لاري سبينيلي المتحدث باسم مؤسسة الاستثمار الخاص الخارجي التابعة للحكومة الأميركية إنه تجري مناقشات أولية هنا حول هذه الفكرة، ويتعين بحث التفاصيل.

وأضاف سبينيلي أن خطة التمويل التي ستسهم سيتي جروب فيها بمبلغ 50 مليون دولار والمؤسسة بمبلغ 150 مليون دولار صممت بحيث تضمن الاستقرار وتعطي الشرعية للنظام المصرفي العراقي.

واعتبر أن الأمر المهم في تنمية الاقتصاد العراقي أو اقتصاد أي دولة هو البدء في إدخال الائتمان في النظام الاقتصادي، مشيرا إلى أن الواردات العراقية تمول في الوقت الراهن أساسا عن طريق بنك التجارة العراقي نقدا.

وسيمكن هذا المشروع المقترح الذي تقوده مؤسسة الاستثمار الخاص الخارجي بعض البنوك العراقية من إصدار خطابات ائتمان تدعمها المؤسسة وسيتي جروب أكبر شركة للخدمات المالية في العالم.

ومن شأن هذا المشروع إقامة كيان جديد مدعوم من المؤسسة وسيتي غروب يمكنه إصدار خطابات ائتمان نيابة عن بنك التجارة العراقي وبنوك عراقية أخرى.

ورفضت متحدثة باسم سيتي جروب التعليق على الاقتراح. ولم يورد البيت الأبيض تعليقا فوريا.

ويحتاج الاقتراح قبل بدء تنفيذه إلى اطلاع الكونغرس عليه. كما أن خطط نقل السلطة في العراق قد تهدد المشروع لاحقا.

وبعد نقل السلطة لن يظل صندوق تنمية العراق تحت سيطرة سلطة الاحتلال بل سيسيطر عليه بنك التجارة العراقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة