بريتش بتروليوم تجني أربعة مليارات دولار أرباحا   
الأربعاء 1422/2/15 هـ - الموافق 9/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت الشركة النفطية البريطانية بريتش بتروليوم أ
نها حققت في الربع الأول من العام الجاري أرباحا صافية قياسية بلغت أكثر من أربعة مليارات دولار أي بارتفاع نسبة 52.4% مقارنة بأرباحها في الربع الأول من العام الماضي والتي بلغت نحو ملياري دولار.

وهذا هو الربع السابع على التوالي الذي تحقق فيه الشركة التي تعد ثالث أكبر شركة نفطية في العالم أرباحا قياسية بفضل ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي في أسواق الولايات المتحدة.

أرباح شركة النفط البريطانية بريتش بتروليون في 3 أشهر فقط أكثر من 4 مليارات دولار.

وقالت الشركة إن أداء أسهمها فاق أداء منافسيها الأكبر في مجال الطاقة منذ بداية عام 2001 وذلك بفضل استفادتها بشكل أكبر من قفزة أسعار الطاقة في أسواق أميركا الشمالية بشكل عام ومن ارتفاع أسعار الغاز في الولايات المتحدة بشكل خاص.

وتحتل هذه النتائج المالية أعلى السلم في توقعات المحللين الذين كانوا يتوقعون نتائج صافية من 3.6 إلى 4.2 مليار دولار.

وأشار بيان الشركة الذي تضمن هذه البيانات إلى أن هذه النتائج "تعكس البيئة العامة المشجعة والتحسينات التي أدخلت على عمل الإدارة".

وفي حال توزيع هذه الأرباح على الأسهم فإن الربح الصافي الذي سيضاف للسهم الواحد في بريتش بتروليوم سيرتفع إلى 18.36 سنتا أي بارتفاع نسبته 32% مقارنة بنحو 13.95 سنتا المسجلة في الربع الأول من العام 2000.

وأوضح البيان أن إنتاج المحروقات ارتفع بنسبة 13% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي ولكن المجموعة تعزو هذا التحسن في نتائجها إلى الأداء الجيد لقسم الغاز لديها الذي تمكن من تسجيل أرباح صافية بقيمة 994 مليون دولار مقارنة بأقل من 600 مليون دولار في السنة التي سبقتها.

وأضافت المجموعة أن "هذه النتائج تعكس الهوامش المهمة جدا التي سجلت في الولايات المتحدة بشكل خاص ولو أنه تم تعويضها جزئيا عن طريق المنافسة الكبيرة في مجال التوزيع في الولايات المتحدة وبريطانيا".

وبالنسبة للعام الجاي نقل البيان عن المدير العام لبريتش بتروليوم جون براون قوله إن "الأجواء تبقى إيجابية عموما على الرغم من تباطؤ أداء الاقتصاد العالمي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة