توقيع اتفاقية للبدء في إنشاء خط لنقل الغاز الروسي لأوروبا   
الخميس 1428/11/13 هـ - الموافق 22/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:33 (مكة المكرمة)، 20:33 (غرينتش)

خط الغاز الروسي الجديد يوفر إمدادات إضافية من الغاز إلى أوروبا تصل إلى 30 مليار متر مكعب سنويا (الفرنسية -أرشيف)

وقعت روسيا وإيطاليا الخميس اتفاقا للبدء في بناء خط  جديد للغاز في إطار جهود موسكو للحفاظ على هيمنتها في مجال إمداد أوروبا بالغاز.

 

ووقع الاتفاقية  كل من شركة غاز بروم الروسية وإيني الإيطالية بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الإيطالي رومانو برودي.

 

وسينقل خط غاز ساوث ستريم الذي يبلغ طوله 900 كيلومتر الغاز الروسي إلى جنوب أوروبا.

 

وطبقا للاتفاقية سيتم إنشاء شركة جديدة تشرف على تنفيذ دراسات بناء الخط الذي سيمر تحت مياه البحر الأسود من روسيا إلى بلغاريا. وسيتفرع إلى قسمين يتجه أحدهما إلى إيطاليا والآخر إلى ألمانيا.

 

وقال بوتين إن الخط سيوفر إمدادات إضافية من الغاز إلى أوروبا تصل إلى 30 مليار متر مكعب سنويا.

 

ويعتبر المشروع آخر مبادرة روسية تؤكد استمرار موسكو في كونها أكبر مصدر للغاز إلى دول الاتحاد الأوروبي , وسيساعد هذا الخط روسيا في تفادي المررو بدول أوروبا الشرقية وهي مناطق العبور التقليدية للغاز الروسي.

 

في نفس الوقت تخطط روسيا لبناء خط آخر يسمى نورث ستريم يمتد من سواحل البلطيق في روسيا إلى ألمانيا ثم إلى أوروبا عن طريق بحر البلطيق. وأعربت دول البلطيق عن قلقها إزاء الأضرار البيئية التي سيسببها الخط.

 

ويأتي المشروع في مواجهة خطط تؤيدها الولايات المتحدة تستهدف خفض اعتماد الاتحاد الأوروبي على الغاز الروسي عن طريق تنويع مصادر الإمداد من أذربيجان وتركيا. ويمثل الغاز الروسي 25% من مجمل واردات الاتحاد الأوروبي من الغاز.

 

وكان رؤساء وزراء اليونان وتركيا والرئيس الأذري ووزير الطاقة الأميركي قد حضروا يوم الأحد الماضي افتتاح جزء من خط سيستخدم لنقل الغاز من بحر قزوين إلى تركيا ثم إلى اليونان. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة