إيران ستنتج غازا أكثر بحقل بارس الجنوبي   
الثلاثاء 1436/11/10 هـ - الموافق 25/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:05 (مكة المكرمة)، 16:05 (غرينتش)

قال وزير النفط الإيراني بيغن زنغنه اليوم الثلاثاء إن بلاده تنوي بدء تشغيل مشروعين جديدين للغاز في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وذلك بعد استكمال تطوير جزء آخر من أكبر حقل للغاز الطبيعي في العالم.

وتتقاسم إيران وقطر الحقل الذي تسميه الأولى بارس الجنوبي وتطلق عليه الثانية اسم حقل الشمال. ويقع الحقل عند الحدود البحرية للبلدين، ويسهم في كل إنتاج الغاز القطري تقريبا وبنحو 35% من إنتاج إيران.

ونقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية عن زنغنه قوله في مؤتمر صحفي إن مرحلتي التطوير 15 و16 من حقل بارس الجنوبي توشكان على الدخول في مرحلة الإنتاج، وأضاف الوزير الإيراني أنه يتوقع أن تبلغ الطاقة الإنتاجية للمرحلتين 1.7 مليار قدم مكعبة يوميا في غضون شهر، كما سينتج المشروعان 75 ألف برميل يوميا من مكثفات الغاز.

وكانت شركة خاتم الأنبياء -وهي الذراع الهندسية للحرس الثوري- قد فازت عام 2005 بمناقصة تطوير المرحلتين 15 و16.

زيادة الإنتاج
وارتفع إنتاج إيران من الغاز الطبيعي إلى نحو الضعفين بين عامي 2002 و2012 لينتقل من 75 مليار متر مكعب يوميا إلى 160.5 مليارا، غير أن طهران عجزت عن زيادة إنتاج الغاز الطبيعي بالسرعة الكافية لتلبية الطلب المحلي، إذ تعتمد مناطق شمال البلاد اعتمادا كبيرا على استيراد الغاز من تركمانستان، لا سيما في فصل الشتاء.

ووفق بيانات منظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك)، فإن طهران صدرت العام الماضي نحو 8.360 مليارات متر مكعب يوميا من الغاز الطبيعي، وتناهز الاحتياطيات المؤكدة للبلاد من الغاز أكثر من 34 تريليون متر مكعب، مما يمثل 18% من الاحتياطيات العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة