بوتين يؤكد زيادة إنتاج النفط الروسي وصادراته   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

القمة الروسية الفرنسية الألمانية تؤكد أهمية القرار النفطي الروسي في الأسواق العالمية (رويترز)
جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ختام قمة روسية فرنسية ألمانية اليوم الثلاثاء تأكيدات سابقة له بزيادة روسيا إنتاجها وصادراتها النفطية إلى الأسواق العالمية.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية إنترافاكس تصريحات بوتين بشأن النفط بعد لقائه الرئيس الفرنسي جاك شيراك والمستشار الألماني غيرهارد شرودر في ختام قمة غير رسمية في سوتشي على البحر الأسود، إذ أكد لشيراك وشرودر قيام الشركات الروسية بدون استثناء بزيادة إنتاجها النفطي ومواصلة هذه الزيادة ورفع الشحنات إلى الأسواق العالمية.

وأشار بوتين إلى أن إنتاج النفط الروسي سيبلغ 450 مليون طن خلال العام الجاري والصادرات 255 مليون طن مقارنة مع إنتاج وصل 421 مليون طن وصادرات 228 مليون طن عام 2003.

وتأتي تأكيدات بوتين بعد أن عبرت واشنطن وبكين مؤخرا للكرملين عن قلقهما من احتمال خلل في صادرات كبرى المجموعات الروسية النفطية العملاقة (يوكوس) التي ستباع أسهمها قريبا في إطار إجراءات قضائية.

واعتبر شرودر قرار بوتين زيادة الإنتاج "مهما جدا", مبديا شكره للرئيس الروسي على هذا الوعد، ومعبرا عن مخاوف من مواجهة الاقتصاد العالمي صعوبات بسبب نقص النفط الخام في الأسواق العالمية.

وتحتل روسيا المرتبة الثانية عالميا في قائمة الدول المصدرة للنفط وهي واحدة من البلدان النادرة التي تستطيع زيادة إنتاجها في وقت تنتج فيه منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) بأقصى طاقتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة