أميركا تستأنف مفاوضات التجارة الحرة مع الإمارات   
السبت 1427/1/26 هـ - الموافق 25/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:28 (مكة المكرمة)، 11:28 (غرينتش)
قال مسؤول تجاري أميركي إن الولايات المتحدة ستستأنف المفاوضات الخاصة بإبرام اتفاق للتجارة الحرة مع دولة الإمارات العربية المتحدة الشهر القادم.
 
وقال مساعد الممثل التجاري الأميركي لأوروبا والشرق الأوسط شون دونيلي إن الولايات المتحدة تحقق "تقدما طيبا" في المحادثات مع الإمارات وتأمل الانتهاء منها في وقت قريب نسبيا.
 
وأضاف أن المفاوضين قد لا يتمكنوا من حل كل القضايا المتبقية في مجالات تشمل الزراعة والاستثمار والخدمات عندما يعقدون خامس جولة محادثات الشهر المقبل.
 
وبدأت إدارة بوش في محادثات التجارة الحرة مع دولة الإمارات في مارس/آذار عام 2005 في إطار محاولة لإبرام اتفاقية إقليمية للتجارة الحرة في الشرق الأوسط بحلول عام 2013.
 
ويأتي تصميم إدارة بوش على المضي قدما في محادثات التجارة الحرة في وقت تواجه فيه اتهامات بتعريض الأمن القومي الأميركي للخطر بالسماح لشركة موانئ  دبي العالمية بالهيمنة على بعض العمليات في الموانئ الأميركية الست.
 
ودفعت عاصفة الاحتجاجات الشركة الإماراتية إلى إعلان أنها ستؤجل تولي إدارة تلك الأصول الأميركية التي امتلكتها في إطار صفقة تملكها لعمليات الموانئ العالمية لشركة "بي أند أو" البريطانية التي بلغت قيمتها 6.85 مليارات دولار.
 
وبلغ إجمالي التجارة المتبادلة بين الولايات المتحدة ودولة الإمارات ما يقرب من عشرة مليارات دولار عام 2005 مما يجعلها ثالث أكبر شريك تجاري للولايات المتحدة في الشرق الأوسط بعد إسرائيل والسعودية.
 
وبلغ الفائض التجاري للولايات المتحدة مع الإمارات العام الماضي سبعة مليارات دولار وقد ساعدت على ذلك مبيعات طائرات مدنية للإمارات بمبلغ 2.1 مليار دولار.
 
وأبرمت الولايات المتحدة بالفعل اتفاقيات للتجارة الحرة مع إسرائيل والأردن والمغرب والبحرين وتوصلت إلى اتفاقية مع سلطنة عمان من المتوقع أن تحال إلى الكونغرس للموافقة عليها بداية هذا العام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة