شيراك يسعى لشراكة صناعية مع الصين   
الخميس 1427/10/4 هـ - الموافق 26/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:16 (مكة المكرمة)، 8:16 (غرينتش)
التبادل التجاري بين الصين وفرنسا تضاعف منذ عام 2000 (الفرنسية)

وقعت الصين على هامش زيارة الرئيس الفرنسي جاك شيراك إلى بكين اليوم الخميس عقدا من أجل شراء 150 طائرة إيرباص من طراز A320.
 
وقال رئيس شركة إيرباص الجديد لوي غالوا إنه سيتم تجميع الطائرات في الصين ويتم تسليمها بين 2009 و2012.
 
كما أعلن غالوا أن الصين وقعت خطاب نوايا لشراء 20 طائرة إيرباص من طراز A350 لكن قرارا لتأكيد الطلب سيتم اتخاذه في وقت لاحق. ولم يتم الإفصاح عن قيمة العقود أو الشركات الصينية التي طلبتها الطائرات.
 
وكان شيراك وصل إلى بكين أمس الأربعاء في وقت تضاعفت فيه التجارة الثنائية بين البلدين منذ العام 2000. وقال شيراك عقب وصوله إن فرنسا ترغب في بناء "شراكة صناعية حقيقية" مع الصين وتتطلع قدما إلى التعاون معها في مجالات الفضاء والطاقة النووية والنقل عن طريق السكك الحديدية والاتصالات والخدمات المالية.
 
وأضاف "يجب أن نكون موجودين ونغزو هذه الأسواق الصينية اليوم وغدا", معربا عن استعداد بلاده  لتقديم التكنولوجيا الضرورية التي قد تحتاجها الصين في تنميتها.
 
كما تعهد شيراك بأن تنافس فرنسا شركة "وستنغهاوس" الأميركية على صفقة قيمتها ثمانية مليارات دولار لبيع مفاعلات نووية من الجيل الجديد للصين بعد عامين من المفاوضات. وقال إن شركة "أريفا" الفرنسية المملوكة للدولة يمكن أن تبرم صفقة فقط إذا ما غطت التعاون بشأن اليورانيوم الخام وإعادة المعالجة وهي جوانب تعتبر فرنسا نفسها فيها رائدة.
 
كذلك ينظر إلى زيارة شيراك على أنها فرصة أخيرة لبنك "سوسيتيه جنرال" للحصول على صفقة مصرفية قيمتها ثلاثة مليارات دولار من منافسه الأميركي "سيتي غروب" الذي يقال إن الكونسورتيوم التابع له متقدم في مفاوضات شراء بنك "غوانغدونغ" الصيني المثقل بالديون.
 
وقالت شركة "ألستوم" الهندسية الفرنسية إنها رتبت لعقد مع الشريك الصيني "داتونغ" لتزويدها بخمسمائة من أكبر قاطرات الشحن في العالم وهي صفقة تتجاوز قيمتها المليار يورو (1.62 مليار دولار).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة