الكويت تبدأ التفاوض حول أنبوب المياه الإيرانية   
السبت 1422/4/2 هـ - الموافق 23/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نقل عن وزير الكهرباء والماء الكويتي طلال العيار قوله إن فريقا
حكوميا سيبدأ الأسبوع الجاري مفاوضات مع كونسورتيوم دولي تقوده شركة بريطانية لبناء أنبوب لنقل المياه من إيران إلى الكويت.

تأتي أقوال الوزير بعد أنباء عن اشتداد تأثيرات موجة الجفاف التي تجتاح إيران منذ أربع سنوات والتي دفعت بالحكومة الإيرانية إلى ترشيد استهلاك المياه في معظم المحافظات الإيرانية.

ويرأس العيار فريق المفاوضين الكويتيين الذي يضم ممثلين عن عدد من مؤسسات الدولة.

وكانت شركة غالف يوتيليتيز التي تتخذ من لندن مقرا لها أعلنت في 18 يونيو/ حزيران الماضي أن الكويت وطهران اتفقتا على مد أنبوب يبلغ طوله 550 كلم لنقل المياه من شمال إيران إلى الكويت.


سيكلف إنشاء خط الأنابيب الذي سينقل مياه الشرب من إيران إلى الكويت نحو ملياري دولار وسيبلغ طوله 550 كلم

وأوضحت الشركة التي تضم مساهمين إيرانيين وكويتيين أن الكويت أبرمت أخيرا الاتفاق بعد مفاوضات استمرت أكثر من عام لإنشاء الأنبوب الذي تقدر كلفته بحوالي ملياري دولار (2.3 مليار يورو).

ومن المقرر أن ينطلق الأنبوب المقترح من سد خرخي في إقليم خوزستان (غرب) ثم يعبر الأراضي الإيرانية على امتداد 330 كلم ثم يمر تحت مياه الخليج لمسافة 220 كلم قبل أن يبلغ السواحل الكويتية دون المرور في الأراضي العراقية.

وسيساهم هذا المشروع في الحد من اعتماد الكويت على مصانع تحلية مياه البحر المكلفة والمضرة بالبيئة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة