وزراء يبحثون تغيير مكان مؤتمر منظمة التجارة   
الأحد 26/7/1422 هـ - الموافق 14/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فندق شيراتون بالدوحة الذي ستستضيف فيه قطر المؤتمر الوزاري للمنظمة الشهر المقبل
بحث مسؤولون ماليون كبار في اجتماع بسنغافورة ما إذا كانت الأوضاع الأمنية الدولية الراهنة تسمح بعقد مؤتمر منظمة التجارة العالمية في مكانه وزمانه المقررين أصلا أم لا. وتفيد تقارير بطرح سنغافورة بديلا إذا تعذر عقد المؤتمر في العاصمة القطرية الدوحة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وتفيد مصادر عدة بأن 22 من وزراء مالية الدول الأعضاء بمنظمة التجارة العالمية طرحوا جديا ما إذا كان يتعين نقل المؤتمر بسبب تصاعد حدة مشاعر الغضب في الشرق الأوسط عقب العمل العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة في أفغانستان.

لكن قطر التي تشارك في الاجتماع سعت لطمأنة الوزراء، ونقل مسؤول تجاري عن مندوب قطري قوله "دعونا لا نفكر في أي سيناريو آخر في الوقت الحالي" لعقد المؤتمر الذي تعلق عليه المنظمة أملا كبيرا في ضوء فشل المؤتمرات السابقة.

ورغم طرح سنغافورة ودول أخرى لم يعلن عنها بديلا عن قطر إذا تعذر عقد الاجتماع في الدوحة الشهر المقبل، فإن الأمر في نهاية المطاف هو من اختصاص المجلس العام للمنظمة وليس للوزراء.

وقد أثيرت مسألة التأجيل أثناء مأدبة عشاء أقيمت أمس عندما تحدثت وزيرة خارجية اليابان عن الخطر الذي يمثله عقد المؤتمر في الدوحة. ثم أعقبت ذلك مناقشات بشأن المسألة استمرت حتى هذا اليوم وهو اليوم الثاني والأخير من محادثات سنغافورة.

ويأمل وزراء مالية المنظمة التي تضم 142 عضوا بالوصول إلى اتفاق على جدول أعمال لجولة جديدة من محادثات التجارة العالمية عندما يتجمعون في الدوحة في الفترة من 9 إلى 13 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة