البنك الدولي يدعو مصر لإجراء إصلاحات هيكلية   
الجمعة 1425/4/23 هـ - الموافق 11/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحكومة المصرية تدعم السلع التموينية (الفرنسية-أرشيف)
طالب مسؤولون في البنك الدولي مصر بإجراء إصلاحات هيكلية لزيادة الاستثمار ومكافحة البطالة رغم توقعات نمو قطاع السياحة.

وأعرب نائب رئيس البنك الدولي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا كريستيان بورتمان عن اعتقاده أن التوقعات الاقتصادية لمصر على المدى القصير جيدة، إلا أن التحديات الهيكلية المتمثلة في زيادة الاستثمار ومكافحة البطالة ستتطلب تركيزا مستمرا على التغيير الهيكلي.

وقال بورتمان في مؤتمر صحفي بمكتب البنك أثناء زيارة للقاهرة أمس إنه فهم من السلطات المصرية أنها تفكر في إصلاحات هيكلية للحد من البطالة.

وأشار مسؤولون إلى أن نسبة العاطلين في مصر تشكل 9% من القوى العاملة. ولكن خبراء اقتصاديين يرون أن النسبة أعلى من ذلك، موضحين أن نحو 800 ألف من الشبان يدخلون سوق العمل كل عام.

وكان محللون مصريون قالوا في وقت سابق إن زيادة النشاط في القطاع السياحي سيدفع الاقتصاد للنمو بنسبة 4.8% في السنة المالية 03/2004، لكنهم عبروا عن قلقهم من البطالة والنفقات المتزايدة للدعم.

وقالت الحكومة المصرية في مارس/آذار الماضي إن عجز الميزانية سيتضاعف تقريبا في السنة المالية التي تبدأ في غرة يوليو/تموز بعد وعود بزيادة الدعم للسلع الأساسية لإبقاء أسعارها منخفضة للفقراء.

وتعتبر مصر مستوردا مهما للغذاء، وبدون التدخل الحكومي فإن أسعار السلع الغذائية كانت ستزيد بنسبة 25% في الأشهر الاثني عشر الماضية نتيجة هبوط قيمة الجنيه المصري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة