شركة فلسطينية توزع بطاقات شراء طعام لموظفين حكوميين   
الاثنين 1427/5/15 هـ - الموافق 12/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:16 (مكة المكرمة)، 22:16 (غرينتش)

دعوة الشركات الفلسطينية إلى اتخاذ خطوة مماثلة بتوزيع بطاقات الشراء (رويترز-أرشيف)
أعلنت شركة فلسطينية كبرى اعتزامها توزيع بطاقات لشراء الطعام قيمة كل منها 500 شيكل (112 دولار) على 40 ألف موظف حكومي لم يتقاضوا رواتبهم منذ تولى حركة حماس رئاسة الحكومة.

وأوضح رئيس شركة "بالتيل" للاتصالات عبد الملك جابر أن موظفي الحكومة الذي كانوا يحصلون على راتب 1500 شيكل (336 دولار) أو أقل من ذلك سيحصلون الأسبوع الحالي على بطاقات لشراء الحليب والأرز والسلع الأساسية الأخرى.

وأشار إلى أن قرار الشركة جاء من أجل رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني ولتفادي حصول مجاعة ولتحريك السوق للمساعدة في إدارة عجلة الاقتصاد.

ودعا جابر الشركات الأخرى في غزة والضفة الغربية إلى تقديم إسهامات ممثلة للمساعدة في تخفيف حدة الأزمة الفلسطينية التي يعاني منها الفلسطينيون.

وأعلن كبار المانحين الغربيين تجميد المساعدات المباشرة للحكومة الفلسطينية في أعقاب فوز حماس بالانتخابات التي تمت في يناير/كانون الثاني الماضي ورفضها الاعتراف بإسرائيل وقبول اتفاقات السلام الموقعة معها.

"
قطع المساعدات ومقاطعة البنوك يحولان  دون سداد الحكومة الفلسطينية لرواتب 165 ألف موظف
"
وأدى قطع المساعدات ومقاطعة البنوك إلى الحيلولة دون سداد الحكومة الجديدة لرواتب 165 ألف موظف يعملون في القطاع العام الأمر الذي فاقم من حدة البطالة وأثار مخاوف من نشوب حرب أهلية.

وقالت بالتيل إنها تخطط لإنفاق نحو 10 ملايين دولار على القسائم وتوفير المنتجات الزراعية المحلية مثل القمح والعسل وزيت الزيتون للفلسطينيين المعوزين.

وتبلغ قيمة الرواتب الحكومية الشهرية للفلسطينيين نحو 120 مليون دولار وتعتبر المحرك الرئيسي للاقتصاد المحلي.

وأكد جابر أن هذا البرنامج لا يعرض شركته لخطر فرض عقوبات أميركية أو دولية عليها موضحا أن الهدف هو تأمين الغذاء للأطفال من منطلق توفير الحد الأدنى لمتطلبات العيش لأبناء الشعب الفلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة