الصين تطلب من تايوان فتح اقتصادها   
الاثنين 1431/7/24 هـ - الموافق 5/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:20 (مكة المكرمة)، 10:20 (غرينتش)
الاتفاق بين الصين وتايوان يخفض التعريفة الجمركية على نحو 800 سلعة (رويترز)

طلبت الصين من تايوان فتح اقتصادها الذي يبلغ حجمه 390 مليار دولار على نطاق أوسع أمام الاستثمارات الصينية بعد توقيع معاهدة تجارية تاريخية، وتحسن العلاقات السياسية.
 
وأفادت وكالة الأنباء المركزية لتايوان أن الصين كتبت إلى تايوان تطلب منها فتح اقتصادها أمام مزيد من المستثمرين الصينيين، كما عبرت عن اهتمامها بقطاعات تعتزم تايوان تطويرها خلال العقد المقبل لتنويع اقتصادها الذي يقوده قطاع التكنولوجيا.
 
وقالت الوكالة إن من المتوقع أن تتقدم الصين بطلبها لزيادة الاستثمارات خلال اجتماع مراجعة السياسة التجارية لمنظمة التجارة العالمية في
جنيف والمزمع عقده هذا الأسبوع.
 
ويأتي الطلب في أعقاب التوقيع على إطار عمل للتعاون الاقتصادي تخفض بموجبه التعريفة الجمركية على نحو 800 سلعة.
 
ويميل الاتفاق بشدة لصالح تايوان حيث تأمل الصين في خطب ود سكان الجزيرة بما يخدم هدفها لتحقيق الوحدة السياسية.
 
وتأمل بكين أن تؤدي زيادة استثماراتها لإحداث تطور سريع في ست صناعات تايوانية حددتها الحكومة وتشمل التكنولوجيا الحيوية والطاقة النظيفة والسياحة والرعاية الصحية والزراعة المتطورة والفنون الإبداعية.
 
ومن المتوقع أن تبلغ قيمة الناتج الإجمالي لهذه القطاعات 3.37 تريليونات دولار تايواني (100 مليار دولار) بحلول 2012.
 
وبدأت الصين وتايوان محادثات تجارية عام 2008 بعد ستة عقود من الخصومة.
 
وتسمح تايوان حاليا باستثمار صيني محدود في الصناعات التحويلية والبنية التحتية والخدمات وسوق الأسهم المحلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة