الصين تستثمر 20 مليار دولار بمشروعات إيرانية   
الأحد 1435/1/1 هـ - الموافق 3/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:58 (مكة المكرمة)، 9:58 (غرينتش)
أدت عقوبات أميركية وأوروبية إلى تقليص صادرات إيران النفطية إلى نحو مليون برميل يوميا (الأوروبية)

أفادت تقارير إيرانية أن الصين وافقت على استثمار عشرين مليار دولار في مشاريع تنموية في إيران مستخدمة أموال النفط التي لم يتم تحويلها إلى طهران بسبب العقوبات الغربية.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن موقع تسنيم نيوز الإيراني نشر تقريرا أمس نقل فيه عن عضو البرلمان حسن صبحانينيا قوله إنه تم التوصل إلى الاتفاق خلال محادثات بين رئيس البرلمان علي لاريجاني والزعماء الصينيين.

وكان لاريجاني زار الصين الأسبوع الماضي ورافقه صبحانينيا.

وفي الأسبوع الماضي قال باقر نوباخت المتحدث باسم الحكومة إن نحو 22 مليار دولار من أموال النفط موجودة في الصين، أكبر مشتر للنفط الإيراني، ولا تستطيع تحويلها بسبب العقوبات الغربية.

وتستخدم إيران المقايضة مع مشتري النفط بسبب عدم استطاعتها استرداد هذه الأموال.

وقال سيناتور أميركي إن عقوبات أميركية جديدة على إيران تناقش حاليا خلف أبواب مغلقة بمجلس الشيوخ بهدف تقليل مبيعات النفط الإيرانية إلى النصف في غضون عام من خطة ستقر لتصبح قانونا.

وأوضح رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالشيوخ روبرت منينديز، أمام اجتماع لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (أيباك) بنيويورك الاثنين الماضي، أن مجموعة العقوبات قيد المناقشة بمجلس الشيوخ تهدف إلى تقليل صادرات النفط الإيراني الحالية إلى خمسمائة ألف برميل يوميا فقط.

ومنذ مطلع عام 2012 أدت عقوبات أميركية وأوروبية إلى تقليص صادرات إيران النفطية إلى نحو مليون برميل يوميا بعدما كانت حوالي 2.5 مليون، لتخسر الجمهورية الاسلامية بذلك مبيعات من النفط الخام تقدر بمليارات الدولارات شهريا، وليرتفع معدلا التضخم والبطالة فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة