النقد الدولي يقرض العراق لدعم البرنامج الاقتصادي   
الجمعة 1428/12/11 هـ - الموافق 21/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)

 
صدّق صندوق النقد الدولي على اتفاق قرض للعراق بقيمة 744 مليون دولار حتى مارس/آذار 2009 بهدف دعم البرنامج الاقتصادي في البلاد، وذلك بعد أسبوع من تسديد الحكومة العراقية ديونا للصندوق قيمتها 471 مليون دولار.

وقال نائب العضو المنتدب للصندوق تاكاتوشي كاتو إن البرنامج المستهدف في عام 2008 هو تخصيص موارد للاستثمار بما في ذلك قطاع النفط والخدمات العامة إضافة إلى احتواء الإنفاق الحكومي الحالي وخاصة في مجال الأجور ومعاشات التقاعد.

وأضاف أن البرنامج الذي يتوقع زيادة في النمو الاقتصادي ومزيدا من الخفض في التضخم وزيادة في صافي الاحتياطيات الدولية سيتضمن أيضا إصلاحات هيكلية ذات أولوية تشمل إجراءات لتعزيز المقدرة الإدارية ونظام الإدارة.

واعتبر كاتو أنه ما زال يلزم عمل الكثير لتحديث الإدارة المالية للحكومة والبنك المركزي ولإصلاح النظام المصرفي.

وأضاف أنه رغم أن الوضع الأمني أظهر علامات تحسن في الشهور القليلة الماضية فإنه لا يزال عائقا كبيرا أمام الاستثمار وإعادة الإعمار ويعرقل إنتاج النفط والنمو الاقتصادي.

وكان صندوق النقد الدولي قد ذكر الأسبوع الماضي أن العراق سدّد ديونه مبكرا بعدما أتاح ارتفاع أسعار النفط للبلاد سداد ديونها قبل ما يزيد على عام من موعد استحقاقها، وذلك في حين تستعد بغداد للتفاوض مع الصندوق حول قرض جديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة