توقع استمرار الضغوط على أسعار الغاز   
الخميس 1430/10/19 هـ - الموافق 8/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:47 (مكة المكرمة)، 13:47 (غرينتش)

هبطت الأسعار الفورية للغاز المسال بصور حادة منذ الصيف الماضي (الأوروبية)

توقع مسؤول قطري بقاء أسعار الغاز الطبيعي المسال في العالم تحت الضغوط في العام المقبل
مع استمرار دخول إمدادات جديدة وضعف الطلب.

 

ونقلت رويترز عن الرئيس التنفيذي لشركة قطر للغاز فيصل السويدي أنه يعتقد بأنه ستكون هناك وفرة في الإمدادات بالسوق خلال العامين القادمين، مع دخول إمدادات كبيرة إلى السوق.

 

وهوت الأسعار الفورية للغاز المسال من مستويات قياسية فوق 22 دولارا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في آسيا الصيف الماضي، إلى حوالي خمسة دولارات لكل مليون وحدة مع تأثر الطلب بسبب الركود الاقتصادي.

 

وتعرف الوحدة الحرارية البريطانية بأنها كمية الحرارة الضرورية لرفع رطل إنجليزي واحد (453 غراما) من الماء بمقدار درجة فهرنهايت واحدة، ويعادل برميل النفط 5.6 ملايين وحدة حرارية.

 

وتتوقع قطر -وهي أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم- أن يعود الطلب للنمو في آسيا على المدى الطويل.

 

وقال السويدي "ما زلنا متفائلين بشدة بشأن الطلب وندرك أن الأسعار سترتفع". وأضاف أنه حتى 2015 ستكون الأسواق الآسيوية التي ترتبط فيها الأسعار بأسعار النفط الأكثر جذبا على الإطلاق للإمدادات.

 

ومن المتوقع أن تنتج قطر من خلال شركتي قطر للغاز وراس غاز ما يصل 77 مليون طن غاز طبيعي مسال سنويا بحلول نهاية 2010.

 

وقال السويدي إن خط الإنتاج 5 التابع لمشروع قطر للغاز 2 والذي بدأ الإنتاج في سبتمبر/ أيلول يعمل حاليا بحوالي 50% من طاقته، ومن المتوقع أن يصل إلى طاقته القصوى بنهاية هذا الشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة