تراجع الصفقات بمعرض دبي الجوي   
الاثنين 28/11/1430 هـ - الموافق 16/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:58 (مكة المكرمة)، 13:58 (غرينتش)

معرض دبي الجوي فرصة للشركات العالمية لعرض منتجاتها من الطائرات (الفرنسية)

يتوقع أن يشهد معرض دبي الجوي تراجعا في المبيعات جراء استمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وفي اليوم الأول للمعرض الذي بدأ أمس هيمنت الصفقات العسكرية، الأمر الذي يعكس سباق التسلح في منطقة الشرق الأوسط التي تعد أنشط سوق لبيع العتاد العسكري بالعالم.

ويتوقع أن تقتنص شركة إيرباص الأوروبية صفقات بقيمة 3.5 مليارات دولار تتضمن طائرتها من طراز "أي 380" أكبر طائرة ركاب في العالم.

كما قررت الولايات المتحدة عرض طائرتها "أف 22" أحدث الطائرات المقاتلة في العالم والتي لم تبع إلى أي دولة حتى الآن.

الإماراتية
من جهتها كشفت شركة طيران الإمارات التابعة لإمارة دبي أنها تبحث مع شركتي إيرباص الأوروبية وبوينغ الأميركية لصناعة الطائرات طلبيات طائرات جديدة قد تصل إلى عشرات الطائرات, وذلك بعدما طلبت شراء طائرات بقيمة 55 مليار دولار من الشركتين.

وأوضح رئيس مجلس إدارة شركة طيران الإمارات الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم أن شركته تسعى لشراء طائرات من إيرباص من طراز أي330، كما تريد الحصول على طائرات من طراز 777 من بوينغ.

الصفقات العسكرية هيمنت على المعرض  (رويترز)
يشار إلى أن الإماراتية تواجه تأخرا في تسلم طلبياتها من الطائرة أي 380 في موعدها المحدد منتصف عام 2010 مما سيؤثر على خطة الشركة لتوسيع وجهات رحلاتها.

وتعد طيران الإمارات أكبر مشتر للطائرة العملاقة بطلب يبلغ 58 طائرة.

وعن نتائج الشركة خلال العام الجاري توقع الشيخ أحمد تحقيق أرابح "ممتازة" بالنسبة لمجمل العام.

يذكر أن إيرادات الإماراتية تراجعت في النصف الأول من العام بنسبة 13.5%، ورغم ذلك أكدت الشركة أنها لن تستغني عن وظائف أو تخفض الرواتب.

الاتحاد
ومن جانبها تتوقع شركة الاتحاد للطيران التابعة لإمارة أبو ظبي تحقيق إيرادات تبلغ نحو ثلاثة مليارات دولار في العام الجاري.

وقال الرئيس التنفيذي جيم هوغان في معرض دبي للطيران إن الشركة ستعلن هذا الأسبوع استثمارات قدرها 750 مليون دولار تشمل 200 مليون دولار طلبيات من إنترناشيونال إيرو إنجنز وهو كونسورتيوم تقوده رولز رويس وبرات آند ويتني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة