منتدى المعونة من أجل التجارة بالدوحة غدا   
الأحد 13/10/1427 هـ - الموافق 5/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:52 (مكة المكرمة)، 10:52 (غرينتش)

منتدى الدوحة فرصة لإحياء محادثات التجارة العالمية (الفرنسية-أرشيف)
يبدأ منتدى المعونة من أجل التجارة من السياسة إلى التطبيق أعماله بالعاصمة القطرية الدوحة غدا الاثنين، بتنظيم من منظمة الخليج للاستشارات الصناعية (جويك) ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD).

ويفتتح المنتدى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بدولة قطر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، ويشارك فيه مجموعة من كبار القادة والمفكرين الاقتصاديين والمؤسسات الإعلامية العالمية.

وسيكون هذا المنتدى، الذي يعقد على مدار يومين، ملتقى للحوار يجمع الدول المتقدمة والنامية لمناقشة المعونة من أجل التجارة من السياسة إلى التطبيق.

ويشكل فرصة لمتابعة توصيات الاجتماع السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين، والذي عقد في سنغافورة خلال يومي 19 و20 سبتمبر/أيلول الماضي.

ويتطلع القائمون على المنتدى لجمع شريحة كبيرة من أصحاب الشأن والمهتمين من الدول المتقدمة والنامية لتبادل الخبرات والمعلومات حول أفضل السبل لدعم التوسع التجاري للدول النامية، وجعل التجارة محركا للتنمية الاقتصادية والحد من الفقر.

وقال الأمين العام لجويك رئيس اللجنة العليا للمنتدى د. أحمد خليل المطوع إن اختيار الدوحة يأتي بعد احتضانها للمؤتمر الوزاري الرابع لمنظمة التجارة في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2001، والذي أتاح المزيد من فرص المداولات التجارية متعددة الأطراف التي تغطي مجموعة واسعة من المواضيع من بينها الزراعة والخدمات.

ويسعى المنتدى إلى إعادة إحياء محادثات تحرير التجارة، والتركيز على المعونة المالية الممنوحة للدول النامية بغرض استيعاب التعديلات البنيوية التي يتطلبها تحرير التجارة .

وأكدت اللجنة العليا المنظمة أن الاتفاق على وضع أولويات الدول النامية في محور أجندة الدوحة للتنمية لعام 2001، قد كشف بشكل أكبر التحدي في كيفية مواجهة متطلبات التنمية في ظل نظام تجاري متعدد الجوانب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة