38% زيادة بأرباح سيمنس في 3 أشهر   
الخميس 1425/12/16 هـ - الموافق 27/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:50 (مكة المكرمة)، 15:50 (غرينتش)

بايرير أدار شركة سيمينز الـ12 عاما الماضية 

أعلنت شركة الصناعات الهندسية والإلكترونية الألمانية سيمنس زيادة صافي أرباحها خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي التي تمثل الربع الأول من العام المالي للشركة بنسبة 38% بالرغم من خسائر قطاع صناعة الهواتف المحمولة, لتصل أرباحها إلى مليار يورو.

وحققت الشركة خلال الربع الأول من العام المالي الحالي أرباح تشغيل قدرها 1.43 مليار يورور أو ما يعادل 1.87 مليار دولار مقابل 1.36 مليار يورو خلال الفترة نفسها من عام 2003.

وقال هينريش فون بايرير الذي أدار الشركة على مدى 12 عاما مضت للمساهمين في اجتماعهم السنوي اليوم إن الإنقاذ السريع وإعادة تحديد الاتجاه إستراتيجيا كان ضروريا بالنسبة لقطاع الهواتف المحمولة الذي يحقق خسائر منذ الصيف الماضي. ولكن لم يتوصل إلى قرار بشأنه حتى الآن.

ويبدأ اليوم كلاوس كلاينفيلد ممارسة مهام الرئيس التنفيذي خلفا لبايرير الذي قرر التقاعد.

ومازال بايرير يرفض حتى الآن استبعاد فكرة بيع قطاع تصنيع الهاتف المحمول إلى شركة أخرى للتخلص من الخسائر التي يسببها.

وتنتج شركة سيمنس العملاقة كل شيء من المصابيح الكهربائية حتى القطارات الكهربائية المعقدة مرورا بالأجهزة الطبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة