العراق يتحول لسوق القمح الفرنسي بدلا من أستراليا   
الأربعاء 1423/10/6 هـ - الموافق 11/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مصدر رسمي وتجار إن العراق تحول إلى فرنسا لإمداده بمشتريات ضخمة من القمح بعد خلافه مع مورده التقليدي أستراليا التي تؤيد خطط الولايات المتحدة العسكرية ضد بغداد.

وقالت البعثة التجارية الفرنسة في بغداد إن "مجلس الحبوب العراقي أكد أنه طرح عطاء مقصورا على الشركات الفرنسية وتلقى عدة عروض يجري الآن النظر فيها".

واعتبر تجار طلب بغداد التقدم بعروض لإمدادها بالقمح الفرنسي أنه تقدير لموقف فرنسا الذي يراه العراق معتدلا في المواجهة بينه وبين الولايات المتحدة. وقال أحد التجار "من المؤكد أن هناك لعبة سياسية تجري، إنهم يردون لفرنسا الجميل".

وسبق أن هدد العراق بوقف شراء الحبوب من أستراليا بسبب تأييدها لنية واشنطن شن حرب عليه. ويشتري العراق سنويا ما قيمته نحو 450 مليون دولار من القمح الأسترالي.

وقالت مصادر تجارية فرنسية إن العراق يسعى الآن لشراء ما يتراوح بين 150 ألف طن و500 ألف طن من القمح الفرنسي. وارتفعت أسعار القمح الفرنسي اليوم بسبب هذه الأنباء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة