دبي تدعم الطفرة العقارية بقاعدة صناعية   
الأربعاء 1428/3/3 هـ - الموافق 21/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:13 (مكة المكرمة)، 23:13 (غرينتش)
يجري في دبي تنفيذ مشروع إنشاء مدينة صناعية متكاملة بهدف تحويل القطاع الصناعي إلى أحد أهم محركات النمو الاقتصادي في الإمارة.
 
وقال المدير التنفيذي للمدينة راشد الأنصاري إنه ومن مجموع مساحة تقدر بـ560 مليون قدم مربع (1م2 = 10.76 قدم مربع) تم حتى الآن بيع ما قيمته 1.2 مليار درهم (327 مليون دولار)، فيما يتعلق بالأراضي التجارية لمشاريع سكنية وترفيهية. أما الأراضي الصناعية فقد تم تأجير ما يزيد على 83 مليون قدم مربع لمدة طويلة.
 
وعلى مستوى البنية التحتية تمت تسوية الأرض والانتهاء من إنجاز قرية سكنية للموظفين بطاقة استيعابية تصل إلى 12.5 ألف سرير، تم تخصيصها لمجموعات العمال ضمن الشركات العاملة في المدينة ومحطتين للكهرباء من مجموع ثلاث هي تحت الإنجاز وإمدادات خطوط الغاز.
 
وكانت حكومة دبي شرعت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2004 في إقامة مدينة صناعية متكاملة بهدف تحويل القطاع الصناعي إلى أحد أهم محركات النمو الاقتصادي في البلاد.
 
وقال الأنصاري إن القطاعات الصناعية التي ستستهدفها المدينة الصناعية تشهد معدلات نمو قوية وتتمتع بطلب قوي، وهي قطاع البناء وقطاع الأغذية والمشروبات وقطاع الآليات والمعدات الميكانيكية ومعدات النقل والمعادن الأساسية والوحدات الكيميائية, إلى جانب الخدمات والتسهيلات التي تقدمها المدينة لمختلف قطاعات التصنيع والخدمات المرتبطة بها مثل الإمداد والتجميع والمرافق السكنية للموظفين.
 
وعن مدى قدرة دبي على المنافسة في جلب الاستثمارات في هذا المجال في القارة الآسيوية وسط عملاقين اقتصاديين هما الصين والهند وما يتمتعان به من خاصية انخفاض تكلفة الإنتاج، أوضح الأنصاري أن المنافسة محفز للعمل الدؤوب كما أن الطاقة المنخفضة الكلفة من أبرز العوامل المساعدة في إمكانية إيجاد قطاع صناعي نشط، إلى جانب الموقع الجغرافي القريب من أسواق الشرق الأوسط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة