التوتر يسود مفاوضات موسكو ومينسك بشأن الغاز   
السبت 1427/12/9 هـ - الموافق 30/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)

استمرت المفاوضات حول إمدادات الغاز بين موسكو وروسيا البيضاء اليوم في أجواء من التوتر قبل ثلاثة أيام من مهلة حددتها لمينسك مجموعة غازبروم التي ترى فرصة للاتفاق.

وقال المتحدث باسم غازبروم سيرغي كوبريانوف إن الجو السائد في المفاوضات بين الجانبين متوتر ويفترض تجديد عقد الغاز خلال ثلاثة أيام.

وفي حالة عدم التوصل لاتفاق فإن غازبروم ستقطع إمدادات الغاز في أول أيام يناير/كانون الثاني المقبل وهي خطوة يمكنها التأثير على أوروبا.

وأكدت روسيا البيضاء أنها لن تسمح بمرورو الغاز الروسي عبر أراضيها إلى دول الاتحاد الأوروبي إذا لم يتم التوصل لاتفاق مع موسكو.

وقالت مينسك في وقت سابق اليوم إنها سترسل وفدا إلى موسكو في محاولة أخيرة لتسوية نزاع على أسعار الغاز بين البلدين يهدد بقطع الإمدادات عن دول أوروبية.

وتطالب غازبروم التي تحتكر صناعة الغاز الروسية روسيا البيضاء بدفع 105 دولارات لكل ألف متر مكعب من الغاز في عام 2007 مقابل 46 دولارا كانت تدفعها للكمية نفسها العام الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة