أصحاب الأعمال شمال إسرائيل يحتجون على التعويضات   
الأربعاء 1427/7/14 هـ - الموافق 9/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)
القصف الصاروخي على شمال إسرائيل أغلق أكثر من نصف المشروعات هناك (الفرنسية)
نظم أصحاب المحال التجارية والمطاعم من شمال إسرائيل مظاهرة أمس احتجاجا أمام مقر وزارتي التجارة والصناعة بالقدس المحتلة احتجاجا على اتفاق التعويضات الممنوحة لهم.
 
 وقال المحتجون إن هذه التعويضات لا تفي بحاجاتهم ولا تقدم حلا لإنقاذ تجارتهم.
 
كما حذر هؤلاء من أن معظم محالهم سوف تظل مغلقة بعد الحرب ما لم يتم حل مشكلاتهم.
 
 وأعرب عمدة مدينة حيفا يونا ياهاف عن دعمه لمطالب المتظاهرين مشيرا إلى أهمية الدعم المالي لهذه المشروعات.
 
ومن المقرر أن يجتمع المدير العام لوزارة المالية يوسي باتشر مع ممثلين عن أصحاب هذه المشروعات لبحث مطالبهم.
 
ورأى باتشر أن اتفاق التعويضات الذي جرى مع المنظمات الاقتصادية إذا لم يكن حلا كاملا لأصحاب المشروعات فهو يقدم مساعدات مادية لسكان الشمال. وكانت المالية قد طرحت خطة للتعويضات الأسبوع الماضي.
 
وبحسب مسح قامت به هيئة المشروعات المتوسطة والصغيرة فإن أكثر من نصف هذه المشروعات منذ بدء الحرب تم إغلاقه بالشمال، في حين أغلق 72% من المشروعات المرتبطة بالسياحة.
 
ورصد المسح أن 46% من المصانع بالشمال مغلقة، وأنه في 54% من المشروعات توقف الموظفون عن الذهاب إليها منذ اليوم الثالث للحرب، وفي 26% هجرها ما بين الربع والنصف، وأن معظم الموظفين ينتظمون فقط في 17% من أعمالهم. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة