النقد الدولي يطالب اليابان بإصلاحات   
الخميس 1431/8/3 هـ - الموافق 15/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:21 (مكة المكرمة)، 10:21 (غرينتش)
صندوق النقد طالب اليابان بدعم النمو القائم على الطلب المحلي (لفرنسية)
 
أكد صندوق النقد الدولي اليوم الأربعاء أن على اليابان القيام بإصلاحات هيكلية كبرى لإصلاح سوق العمل وزيادة الإنتاجية وإنعاش الطلب المحلي وخفض الاعتماد على الصادرات, بينما أكدت كوريا الجنوبية أن صادراتها سجلت زيادة قياسية خلال النصف الأول من هذا العام.
 
وقال الصندوق إن وتيرة التعافي في اليابان ستظل ضعيفة خلال الشهور المقبلة، في الوقت الذي يتم فيه سحب إجراءات الحفز الاقتصادي الحكومية, رغم أن ثاني أكبر اقتصاد بالعالم اكتسب قوة بعد الركود الكبير الذي شهده في 2009.
 
وأكد بعد المراجعة السنوية للاقتصاد الياباني فإن الحجم غير المسبوق لخفض الإنفاق "يفرض القيام بإصلاحات هيكلية لدعم النمو القائم على الطلب المحلي" وكذلك إصلاح سوق العمل وزيادة الإنتاجية.
 
وأشار أيضا إلى الحاجة للتحرك الفوري من أجل خفض الدين العام الذي يصل إلى 110% من إجمالي الناتج المحلي ليصبح واحدا من أعلى معدلات الدين العام بين الدول الكبرى.
 
ويتجاوز عجز الميزانية في اليابان نسبة 10% من إجمالي الناتج المحلي،
ويتوقع الصندوق نمو الاقتصاد الياباني بمعدل 2.4% من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الحالي, مقابل 10.5% للصين التي تسعى لاحتلال مكان اليابان كثاني اقتصاد بالعالم.
 
ويضغط كل من صندوق النقد الدولي والولايات المتحدة على الدول المصدرة الكبرى مثل اليابان وألمانيا والصين لإنعاش الاستهلاك المحلي بها بهدف مساعدة الاقتصاد العالمي على التعافي من تداعيات الركود الحاد الذي تعرض له خلال العامين الماضيين.
 
زيادة صادرات سول
من جهة أخرى سجلت الصادرات الكورية الجنوبية في النصف الأول من هذا العام زيادة بنسبة 34.4%  على أساس سنوي، وذلك بفضل انتعاش أوضاع الشركات من الركود العالمي.
 
وسجلت الصادرات رقماً قياسياً يقدر بـ221.5 مليار دولار في الفترة الممتدة بين يناير/ كانون الثاني ويونيو/ حزيران, مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي عندما كانت قيمة الصادرات 164.8 مليار دولار.
 
وزادت الواردات بنسبة 40.2% لتبلغ 203.9 مليارات دولار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مما يدفع الفائض التجاري للبلاد في الفترة إلى 17.6 مليار دولار.
 
وارتفعت قيمة الصادرات في يونيو/ حزيران الماضي بنسبة 30.1% لتسجل رقماً شهرياً يبلغ 41.9 مليار دولار، بينما زادت الواردات بنسبة 38.2% لتبلغ 35.5 مليار دولار. وبلغ الفائض التجاري للشهر الماضي 6.4 مليارات دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة