تشيني يقر باحتمال كساد الاقتصاد الأميركي   
الأحد 1422/6/27 هـ - الموافق 16/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ديك تشيني
أعرب نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني عن اعتقاده بقوة الاقتصاد الأميركي بيد أنه لم يستبعد دخول البلاد في حالة كساد. وتوقع أن ينتعش الاقتصاد في وقت لاحق من هذا العام، وحث الأميركيين على استئناف نشاطهم.

وردا على سؤال في مقابلة تلفزيونية عما إذا كانت أميركا الآن في حالة حرب وحالة كساد معا قال تشيني هذا "محتمل جدا. من الواضح أننا نخوض حربا على الإرهاب ولا نعرف بعد ما سيكون عليه الربع الثالث من العام".

وأضاف أنه يأمل أن لا يدع الأميركيون هجمات الأسبوع الماضي تحد من نشاطهم الاقتصادي المعتاد. وقال "نحن نتطلع للانتعاش في وقت لاحق من هذا العام من التباطؤ الذي شهدناه وكلي ثقة في تحقق ذلك".

وقد ألحقت الهجمات التي دمرت مركز التجارة العالمي بنيويورك خسائر فادحة بالاقتصاد الأميركي خاصة صناعة الطيران وقطاع التأمين إضافة إلى الخسائر التي لحقت بالشركات الاستثمارية بسبب إغلاق أسواق المال هناك منذ يوم الثلاثاء الماضي.

ومن المتوقع أن تستأنف البورصات الأميركية نشاطها غدا بعد أن أجريت اليوم على عدد منها تجارب لاختبار أنظمة تشغيلها بعد نحو أسبوع من توقفها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة