مطالبة العرب بدعم السلطة ماليا   
الثلاثاء 1431/10/12 هـ - الموافق 21/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:11 (مكة المكرمة)، 20:11 (غرينتش)

 سلام فياض: السلطة ما زالت بحاجة لـ500 مليون دولار لتغطية التزاماتها (رويترز-أرشيف)

حث مسؤولون فلسطينيون ودوليون اليوم الاثنين الدول العربية الغنية على تعزيز المساعدة المالية للسلطة الفلسطينية، معتبرين أن من شأن ذلك أن يدعم عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال رئيس حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية سلام فياض عقب اجتماع مع وزراء من دول عربية إن السلطة الفلسطينية ما زالت بحاجة لنحو 500 مليون دولار لتغطية التزاماتها لما تبقى من العام الحالي.

وأعرب فياض عن أمله أن تتمكن السلطة بحلول عام 2013 من الاستغناء عن المساعدات الدولية في تمويل موازنتها من خلال تنمية مواردها، مشيرا إلى أن السلطة تعمل على خفض النفقات وتحسين تحصيل الضرائب.

وفي سياق متصل طالب مسؤولون أميركيون الدول العربية بتعزيز دعمها الاقتصادي للسلطة الفلسطينية.

يأتي ذلك بعد تحذير صدر مؤخرا عن البنك الدولي من أن السلطة تواجه عجزا ماليا هذا العام يصل إلى 400 مليون دولار ويمكن أن تبقى معتمدة على المساعدة الخارجية ما لم تتمكن من جذب استثمارات والعثور على طرق مستديمة لتنمية اقتصادها.

من جانبه قال وزير خارجية النرويج يوناس جار شتوير الذي ترأس بلاده مجموعة المانحين إن الحاجة لدعم السلطة تزايدت مع انطلاق محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين مؤخرا.

وتوقع شتوير أن تفي الدول العربية بتعهداتها، مشيرا إلى أن الحاجة للدعم تزايدت مع انطلاق محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. 

وأشاد بجهود السلطة لتحسين الإدارة المالية وتعزيز الأمن، معتبرا أن من شأن ذلك أن يقنع إسرائيل بإجراء المزيد من التخفيف للقيود على السلطة الفلسطينية والتجارة في قطاع غزة وغيره.

وأضاف أن البنك الدولي وجهات أخرى خلصت إلى أن تخفيف القيود سيعزز الاقتصاد الفلسطيني الناشئ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة