تمديد محادثات خليجية أوروبية حول التبادل التجاري   
الأربعاء 1426/9/23 هـ - الموافق 26/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:42 (مكة المكرمة)، 15:42 (غرينتش)

واصل الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي اليوم الأربعاء محادثات ترمي إلى التوصل إلى اتفاق للتبادل الحر بدأت مناقشته منذ 17 عاما ولايزال يواجه خلافات بين الجانبين.

وأفاد رئيس وفد مجلس التعاون محمد البازعي في اليوم الثاني من المباحثات التي مددت ليوم غد الخميس بأن المفاوضات أشرفت على الانتهاء من المسائل السياسية إلا أنه بقيت هناك مسائل اقتصادية تجب مناقشتها.

وأوضح أن الاتحاد الأوروبي يطالب مجلس التعاون الخليجي بتحرير قطاع الخدمات وهو موضوع لم يبحث حتى يونيو/حزيران الماضي.

وأشار إلى أن الوفد الأوروبي المشارك في المباحثات يريد فتح الاستثمار في دول الخليج في قطاعات أخرى، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

وتريد دول المجلس من الاتحاد منحها إعفاء من الرسوم الجمركية المفروضة على منتجات النفط المكررة وصادرات الألمنيوم إلى الأسواق الأوروبية.

ويشار إلى أن دول مجلس التعاون الخليج تضم البحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر والسعودية والإمارات العربية المتحدة.

وقد وقع الجانبان في عام 1988 اتفاقا لإطار تعاون اقتصادي إلا أنهما لم يتمكنا من إبرام اتفاق للتبادل الحر منذ ذلك العام حتى الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة