العراق يعرض بيع طائراته بالأردن   
الثلاثاء 1431/10/26 هـ - الموافق 5/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)
العراق أرسل قبيل حرب الخليج الثانية ست طائرات ركاب إلى الأردن (الفرنسية-أرشيف)

نشر العراق الثلاثاء إعلانا في الصحافة الأردنية يعرض فيه بيع خمس من ست طائرات ركاب ظلت محتجزة في الأردن منذ تسعة عشر عاما, وذلك بعد بضعة أشهر من الإعلان عن تصفية خطوطه الوطنية الجوية.
 
وورد في الإعلان الذي نشرته الخطوط الجوية العراقية في صحيفة الرأي الحكومية الأردنية أن ثلاثا من الطائرت الخمس الجاثمة في مطار الملكة علياء جنوب العاصمة عمان من طراز بوينغ 727-200 إس, والأخريين من طراز بوينغ 707.
 
ولا يعرف مصير طائرة ركاب عراقية سادسة كان العراق نقلها إلى الأردن مع الخمس الأخريات المعروضات للبيع عقب فرض الحصار الدولي عليه, وقبل بضعة شهور من بدء حرب الخليج الثانية مطلع 1991.
 
وورد أيضا في الإعلان أن على الراغبين في شراء الطائرات التقدم بعروض في أجل أقصاه العشرون من هذا الشهر.
 
وكان الأردن برر استمرار احتجاز الطائرات المدنية العراقية بأن تلك الطائرات جزء من أصول عراقية تم تجميدها. ويقول الأردن أيضا إن رسوم استضافة الطائرات المعروضة للبيع وصلت إلى أربعة ملايين دولار.
 
وفي مايو/أيار الماضي, أعلنت بغداد أنها تعتزم تصفية شركة الخطوط الجوية العراقية بسبب نزاع مع الكويت التي رفعدت ضدها دعاوى قضائية تطالبها فيها بمبلغ 1.2 مليار دولار تعويضا لها عن فقد عشر طائرات خلال الاجتياح العراقي عام 1990.
 
وبناء على الدعاوى الكويتية, مُنعت طائرات تابعة للخطوط العراقية من التزود بالوقود والمؤن في عدد من المطارات, بينما احتجزت بريطانيا في أبريل/نيسان الماضي طائرة استأجرتها الشركة, وكانت تقوم حينها بأول رحلة إلى لندن منذ عشرين عاما.
 
وكان قرار بغداد تصفية الشركة مقدمة على ما يبدو لإنشاء شركة بديلة في محاولة لتفادي الدعاوى الكويتية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة