الاتحاد الأوروبي يشكك في خطط تجارية أميركية   
الثلاثاء 29/9/1423 هـ - الموافق 3/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

باسكال لامي
وصف المفوض التجاري الأوروبي باسكال لامي مقترحات أميركية ترمي إلى إلغاء التعريفات الجمركية المفروضة على طائفة واسعة من السلع الصناعية بأنها غير عملية, إلا أنه تعهد بأن تفي أوروبا بالتزاماتها الخاصة بتحرير التجارة في قطاع المنتجات الزراعية ذات الطبيعة السياسية الحساسة.

ويشكل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة طرفين رئيسيين في محادثات منظمة التجارة العالمية التي انطلقت في العاصمة القطرية الدوحة العام الماضي الرامية إلى إزالة الحواجز أمام التجارة الدولية ومنح الدول النامية نصيبا أكبر من التدفقات العالمية البالغ حجمها مليارات الدولارات.

واقترحت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي إلغاء التعريفات الجمركية المفروضة على سلع صناعية واستهلاكية بدءا من المنسوجات ومرورا بالكيماويات والصلب ولعب الأطفال وصولا إلى الورق اعتبارا من عام 2015. ويقضي الاقتراح الأميركي بإلغاء هذه التعريفات بالتدريج بهدف إزالة الحواجز التجارية المرتفعة المفروضة على سلع أميركية قيمتها أكثر من 670 مليار دولار.

وامتدح لامي في مقابلة صحفية مضي الولايات المتحدة قدما في الأمر، قائلا إن الدول النامية لن تقبل أبدا باتفاق عام على إلغاء كل الحواجز التجارية المفروضة على السلع الصناعية بصورة تامة عام 2015. وتقول الدول النامية إنه ليس في وسعها تحمل هذا التغيير الجذري وإنها في حاجة إلى بعض الحماية وإلى العائدات المتحصلة من الرسوم المفروضة على الواردات.

وقد توترت العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي هذا العام جراء خلافات بشأن الصلب وخطة أميركية في قطاع الصادرات وخلافات حول تجميد استيراد المنتجات المعدلة وراثيا. إلا أن لامي هون من شأن هذا التوتر وقال إن تلك الخلافات تظهر أهمية تدابير تسوية المنازعات التي تتبناها منظمة التجارة العالمية التي تنظم الخلافات التجارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة