الخطوط الفرنسية تلغي رحلات لإضراب طواقم الطائرات   
الجمعة 1428/10/14 هـ - الموافق 26/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:38 (مكة المكرمة)، 3:38 (غرينتش)

الفرنسية قالت إنها ستسير 70% من رحلاتها (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت شركة الخطوط الجوية الفرنسية "أير فرانس" أنها ستسير 70% فقط من رحلاتها في الأيام المقبلة جراء إضراب طواقم الطائرات في احتجاج على تدني الأجور وظروف العمل السيئة.

وقالت الشركة الخميس إنها تتوقع ضمان استمرار 70% من رحلاتها.

وأضافت الشركة في بيان أن الإضراب يشمل 40% من طواقم الطائرات البالغ عددهم 14 ألفا وخمسمئة موظف.

ودعت الاتحادات العمالية التي تمثل طواقم طائرات أير فرانس إلى إضراب عن العمل يستمر خمسة أيام من 25 إلى 29 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بعد فشل المفاوضات مع الشركة بشأن مراجعة الأجور وظروف العمل. وقدرت اتحادات المشاركين بالإضراب بنحو 60% من العاملين.

وقال ممثلون عن اتحاد العمال إن 30% من رحلات الخطوط الفرنسية المحلية والأوروبية ستلغى، بينما أكدت الشركة أن 10% من الرحلات ستتعطل مما يعني استمرار 90% من الرحلات.

وتوقعت اتحادات إلغاء نحو ثلث رحلات الشركة الجمعة، مع صعوبة إعادة تحويل خطوط الطيران نظرا لبدء عطلات في فرنسا.

ويأتي هذا التحرك بعد إضراب سائقي القطارات الذي عطل حركة نقل القطارات الأسبوع الماضي، في احتجاج على خطط الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بإجراء إصلاح في أنظمة التقاعد. وهدد الموظفون المدنيون والمعلمون بتنظيم إضراب مماثل أيضا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة