عملاق جديد في صناعة السيارات   
الخميس 17/6/1430 هـ - الموافق 11/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:04 (مكة المكرمة)، 21:04 (غرينتش)
تحالف كرايسلر مع فيات أنقذ الأولى من التصفية (الفرنسية-أرشيف)

وقعت شركتا كرايسلر الأميركية وفيات الإيطالية الأربعاء اتفاقا نشأت بمقتضاه سادس أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم، بعدما كانت المحكمة العليا الأميركية قد رفعت الثلاثاء حظرا فرضته في وقت سابق على إتمام الصفقة.
 
وبموجب الاتفاق الذي جرى توقيعه في مدينة ديترويت الأميركية, استحوذت فيات على أفضل أصول كرايسلر التي دخلت مطلع الشهر الماضي في حالة إفلاس مؤقت لمدة أقصاها شهران تمهيدا لإعادة هيكلتها.
 
وحال الاتفاق الذي أنشأ شركة جديدة تحمل اسم "مجموعة كرايسلر"، دون تصفية الشركة الأميركية، كما أنه سيساعدها على تجاوز محنتها.
 
وتجدر الإشارة إلى أن الشركة الجديدة الناشئة عن الاتفاق الذي دعمته الحكومة الأميركية ليست تحت طائلة الفصل الحادي عشر من قانون الشركات الأميركي الذي يحمي الشركات المتعثرة من دائنيها بشروط معينة، كما أنها ليست مدينة البتة.
 
ماركيوني عين رئيسا تنفيذيا للشركة الجديدة(الفرنسية-أرشيف)
عهد جديد
وفور توقيع الاتفاق الذي مكن فيات من الاستحواذ مبدئيا على 20% من أصول الشركة الجديدة, جرى تسمية الرئيس التنفيذي لفيات الإيطالية سيرجيو ماركيوني بنفس الصفة على رأس مجموعة كرايسلر حين عين روبرت كيدر رئيسا لمجلس إدارتها.
 
وقالت الشركة الجديدة في بيان إنها ستعيد قريبا فتح مصانعها التي تقرر غلقها خلال مدة الإفلاس المؤقت، مما تسبب في خسارة يومية لكرايسلر بنحو 100 مليون دولار.
وأضافت في بيان أنها ستركز على إنتاج سيارات صغيرة صديقة للبيئة.
 
وستسوق مجموعة كرايسلر إنتاجها من خلال أكثر من 700 وكالة بيع في الولايات المتحدة.
 
ولن تضخ فيات أي أموال في الشركة الجديدة، لكن مساهمتها ستكون عبر توفير التقنية لسيارات مجموعة كرايسلر، زيادة على شرائها أفضل أصول كرايسلر.
 
وجاء في بيان صدر عن فيات وكرايسلر أن الشركة التي تم إنشاؤها بمقتضى الاتفاق المبرم بينهما ستباشر عملياتها فورا.
 
وفي رسالة بعث بها إلى عمال فيات وكرايسلر, قال الرئيس التنفيذي للشركة الجديدة إنها ستكون سادس أكبر شركة مصنعة للسيارات في العالم.
 
وتعهد سيرجيو ماركيوني بأن تعود كرايسلر الأميركية أقوى وأقدر على المنافسة من ذي قبل.
 
ومن المقرر أن تحصل الشركة الجديدة على قرض من الحكومة الأميركية بقيمة 4.7 مليارات دولار تسدده خلال ثماني سنوات، وفق ما قالته وزارة الخزانة الأميركية الأربعاء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة