فرنسا تشكك بانطلاق مفاوضات التجارة أثناء مؤتمر الدوحة   
الأربعاء 11/5/1422 هـ - الموافق 1/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شكك وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية الفرنسي فرانسوا هوارت في إمكانية إطلاق جولة جديدة من مفاوضات التجارة العالمية أثناء الاجتماع الوزاري لمنظمة التجارة العالمية في الدوحة بقطر في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وحذر الوزير في مقابلة نشرت اليوم في صحيفة ليزيكو الاقتصادية الفرنسية من فشل مؤتمر الدوحة في إطلاق جولة جديدة من المفاوضات التجارية، وقال "إذا لم تؤد مباحثات الدوحة إلى إطلاق جولة جديدة فسيكون ذلك بمثابة مؤشر سلبي للغاية".

واعتبر الوزير أن مثل هذا الفشل سيؤدي إلى عودة الاتفاقيات الإقليمية والثنائية، وقال إن "البديل عن عدم إطلاق جولة مفاوضات هو تطوير الاتفاقيات الإقليمية أو الثنائية. غير أن عددا من البلدان النامية يدرك أن من يوفر له الحماية هو النظام متعدد الأطراف".

وشدد الوزير الفرنسي على أن "إجراء مفاوضات ثنائية بين دول كبرى أو مجموعات تجارية قد يؤدي إلى تهميش البلدان النامية".

وكشف عن أن بعضا من الخلافات التي تعيق إطلاق الجولة المأمولة خاصة تلك القائمة بين الأوروبيين والأميركيين قد تمت تسويتها مؤخرا. وقال إن واشنطن "متقبلة اليوم لإجراء جولة مفاوضات موسعة تحظى بدعم الاتحاد الأوروبي بشأن المسائل المتعلقة بالدخول إلى الأسواق".

واعتبر هذا التقبل مهما "لأن إطلاق الجولة المذكورة يتطلب موقفا تنسيقيا بين أوروبا والولايات المتحدة". لكنه قال "إذا كان لابد من قيام محور أوروبي أميركي فذلك غير كاف لأن موقف الدول النامية هو موقف مركزي في الوقت الراهن".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة