بوتين يدعو إلى إحياء صناعة الطيران المدني الروسية   
الثلاثاء 13/1/1426 هـ - الموافق 22/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:25 (مكة المكرمة)، 16:25 (غرينتش)
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم إنه يجب على  صناعة الطائرات  المدنية الروسية  زيادة قدرتها التنافسية في الأسواق العالمية والاعتماد بشكل أكبر على رؤوس الأموال الخاصة وتقليل الاعتماد على دعم الدولة.
 
وقال بوتين إن صناعة الطيران المدني الروسية لا تتناسب وتفوق صناعة الطيران الحربي, حيث تعتبر روسيا في طليعة  الدول المصدرة للطائرات الحربية بالعالم.
 
وأضاف في اجتماع لمجلس الدولة إنه لا يمكن الاعتماد فقط على إجراءات الحماية من أجل المنافسة في السوق. وأشار بوتين  إلى ضعف مقدرة شركات الطيران المدني الروسية على منافسة الشركات الأخرى في العالم, بما في ذلك دول الاتحاد السوفياتي سابقا, سواء من حيث المقدرة على جذب الزبائن أو من حيث مستوى الراحة الذي توفره.
 
وقال بوتين إنه إذا أرادت روسيا ضمان نمو حقيقي لإنتاجها فإنه يجب على المنتجين المحليين مواجهة المتطلبات القاسية والضرورية للسوق العالمية.
 
يشار إلى أن روسيا كانت من الدول الرئيسية المصنعة للطائرات المدنية الكبيرة في العالم. ووصل عدد الطائرات التي كانت تنتجها إلى 700 سنويا و 25% من الطائرات المستخدمة في العالم. لكن صناعة الطائرات المدنية في روسيا اضمحلت في السنوات الأخيرة.
وتقول وزارة الصناعة والطاقة إن هذه الصناعة تستخدم ثلث عدد القوى العاملة التي كانت تستخدمها في السابق وكانت تصل إلى 1.5 مليون شخص.
 
وذكر رئيس الصناعات العسكرية في الوزارة يوري كوبتيف أن أكثر من 75% من الطائرات الروسية ورثتها روسيا من الاتحاد السوفياتي السابق, وأن صناعة الطائرات المدنية الروسية قد تواجه أزمة حقيقية عام 2006 أو 2007 بسبب تقادم هذه الطائرات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة