السعودية تؤسس صندوقا سياديا بقيمة 900 مليار دولار   
السبت 13/12/1428 هـ - الموافق 22/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:12 (مكة المكرمة)، 7:12 (غرينتش)

تخطط السعودية لتأسيس صندوق للثروة السيادية يمكن أن تتخطى قيمته 900 مليار دولار وينتظر أن يصبح الأكبر في العالم، حسب ما أوردت صحيفة فاينانشال تايمز.

ورجحت الصحيفة في موقعها على الإنترنت دون الكشف عن مصدر معلوماتها، أن يكون صندوق الاستثمارات العامة السعودي غير مخول بالاستثمار خارج المملكة.

ويتوقع منافسة هذا الصندوق الجديد أدوات استثمار حكومية في منطقة الشرق الأوسط وآسيا التي تشهد تزايدا بضخ رؤوس الأموال في شركات غربية خاصة بالمؤسسات المالية التي منيت بخسائر نتيجة أزمة الرهن العقاري الأميركية.

وعبر كبير محللي أسواق الصرف لدى بنك أوف نيويورك ميلون مايكل ولفولك عن اعتقاده بأن الصناديق السيادية ستغير مشهد الاستثمار العالمي لكونها لن تستهدف السندات فقط بل استثمارات رأسمالية أيضا بدأت فعلا.

وأسهمت استثمارات بمليارات الدولارات ضخت في شركات أميركية من قبل صناديق ثروة سيادية الشهر الماضي في تحسين ثقة المستثمر بعدما اهتزت هذه الثقة بسبب ظاهرة شطب الأصول التي شهدتها البنوك.

وأفادت صحيفة وول ستريت جورنال اليوم أن ميريل لينش قد تحصل على نحو خمسة مليارات دولار ضخا رأسماليا من شركة تيماسيك هولدنغز الاستثمارية التي تملكها الدولة في سنغافورة الأمر الذي عزز أسهم الشركات المالية.

وذكر بنك مورجان ستانلي الأربعاء الماضي أن خمسة مليارات دولار ستضخ في البنك بعد شطب 9.4 مليارات دولار. كما اتفقت مجموعة سيتي غروب المصرفية الشهر الماضي على بيع حصة تبلغ نحو 4.9% منها إلى أبو ظبي بقيمة 7.5 مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة