السعودية تقر موازنة بعجز قدره 12 مليار دولار   
الأحد 1422/9/23 هـ - الموافق 9/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مصدر رسمي إن المملكة العربية السعودية أقرت اليوم موازنة عام 2002 بقيمة 202 مليار ريال (53.86 مليار دولار) وبعجز متوقع قدره 45 مليار ريال (12 مليار دولار).

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن المملكة ستعتمد على الاقتراض في تمويل عجز الموازنة. ونقلت الوكالة عن أمر ملكي قوله إن وزارة المالية والاقتصاد الوطني ستقترض لسد الفجوة بين الدخل والإنفاق.

ووفقا لأرقام الموازنة فمن المتوقع أن تبلغ عائدات الدولة 157 مليار ريال ثلاثة أرباعها من مبيعات النفط. وكانت المملكة سجلت فائضا في موازنة عام 2000 بقيمة نحو 23 مليار ريال وهو أول فائض تحققه منذ عام 1982.

وتوقعت المملكة أن تكون موازنة العام الجاري متوازنة لكنها حذرت في الشهر الماضي من أنها تتوقع تراجعا في إيراداتها بسبب التباطؤ الاقتصادي العالمي بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة.

ويعود السبب في الانخفاض الكبير في الإيرادات المالية إلى حد كبير إلى تراجع أسعار النفط الذي تعد المملكة أكبر مصدر له، إذ يبلغ إنتاجها الحالي أكثر من 7.5 ملايين برميل يوميا.

وقال وزير المالية والاقتصاد السعودي إبراهيم العساف في بيان إن مجلس الوزراء أصدر توجيهات إلى مختلف الهيئات الحكومية بعدم استحداث وظائف جديدة العام المقبل باستثناء تلك المقرر إحداثها من قبل.

وتسعى الحكومة السعودية إلى إيجاد وظائف لحوالي 817300 سعودي يبحثون عن عمل في إطار خطة تمتد خمسة أعوام. وتتراوح نسبة البطالة في السعودية التي يشكل الأجانب 65% من قوة العمل فيها بين 15 و20%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة