الجزائر تستثمر خمسة مليارات دولار في الطاقة عام 2005   
الأحد 1425/12/27 هـ - الموافق 6/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:22 (مكة المكرمة)، 10:22 (غرينتش)

شكيب خليل (رويترز-أرشيف)
قالت مجموعة سوناطراك الحكومية الجزائرية إنها تهدف إلى زيادة طاقة الجزائر الإنتاجية من النفط إلى مليوني برميل يوميا بحلول العام 2010, لكن هدفها زيادة الإنتاج العام الحالي إلى 1.5 مليون ربما يتأخر لأشهر قليلة. وتنتج الجزائر حاليا حوالي 1.4 مليون برميل.

والجزائر هي أحد المنتجين الصغار في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، لكن لديها طموحات كبيرة ويزيد إنتاجها حاليا عن الحصة الإنتاجية الرسمية المخصصة لها والبالغة 862 ألف برميل يوميا.

وقد وصل إنتاج الجزائر 1.29 مليون برميل يوميا الشهر الماضي.

ونحى وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل جانبا مخاوف من أن الإنتاج الإضافي للجزائر قد لا يجد طلبا دوليا.

وقال أثناء حضوره عرضا لنتائج سوناطراك إنه يعتقد أن هناك مجالا أمام بلاده لإنتاج إضافي قدره 500 ألف برميل, مضيفا أن هناك زيادة في الطلب على النفط. كما أشار إلى أن بلاده ستزيد طاقتها التكريرية مع زيادة طلب السوق.

وقال المدير العام لسوناطراك محمد مزيان إن صادرات الشركة زادت بنسبة 31% إلى 31.5 مليار دولار عام 2004 مقارنة مع عام 2003، وإن 2.7 مليار دولار من ذلك الرقم جاءت من شركائها الأجانب في الجزائر.

وأضاف مزيان أنه يتوقع استثمار 5.1 مليارات دولار في قطاع الطاقة الجزائري عام 2005 بزيادة أكثر من 3% عن العام الماضي.

وستستثمر سوناطراك حوالي 3.5 مليارات دولار فيما ستأتي باقي الاستثمارات من شركائها الأجانب. وقال مسؤول آخر في الشركة إن سوناطراك تعتزم استثمار 15 مليار دولار على مدى السنوات الخمس القادمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة