النفط يحوم حول 71 دولارا   
الثلاثاء 1430/8/20 هـ - الموافق 11/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:54 (مكة المكرمة)، 12:54 (غرينتش)
المستثمرون منشغلون بما ستحمله البيانات الجديدة عن النفط والاقتصاد (رويترز-أرشيف)

راوحت أسعار النفط الثلاثاء مكانها بينما ينتظر المستثمرون بيانات أساسية عن العرض والطلب وأخرى عن الاقتصاد الأميركي. أما الأسهم فشهدت اليوم أيضا ارتفاعات متواضعة بسبب ترقب المستثمرين بيانات اقتصادية مهمة وما سيسفر عنه اجتماع مجلس الاحتاطي الفدرالي الأميركي.
 
وفي التعاملات الآسيوية تجاوز سعر عقود الخام الأميركي الخفيف للشهر المقبل -بقليل- مستوى 71 دولارا للبرميل بعدما كان تحدد سعر البرميل أمس الاثنين لدى الإقفال في بورصة نايمكس التجارية الأميركية عند 70.60 دولارا.
 
وقبل انتهاء التعاملات الأوروبية بساعات تم تداول سعر الخام الأميركي بأقل من 71 دولارا للبرميل في حين سجل سعر برميل مزيج برنت ارتفاعا طفيفا ليستمر فوق مستوى 73 دولارا.
 
وساهمت في الارتفاعات الطفيفة التي سجلت أثناء تعاملات اليوم في آسيا البيانات التي أشارت إلى رقم قياسي لواردات النفط وإنتاج المصافي الصينية الشهر الماضي.
 
ولم يجازف المستثمرون بالمضاربة على أسعار النفط في انتظار تقريرين شهريين يصدران اليوم وغدا بشأن حالة العرض والطلب على الذهب الأسود, أولهما عن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وثانيهما عن إدارة معلومات الطاقة.
 
وقال أحد المحللين إن التركيز سينصب على الطلب في بيانات اليوم بشأن النفط. وينتظر المستثمرون والمحللون تقريرا أسبوعيا يصدره معهد البترول الأميركي بشأن مخزونات الطاقة في الولايات المتحدة.
 
وينتظر أن يشير التقرير إلى انخفاض المخزون الأميركي من البنزين والديزل بواقع 1.5 مليون برميل وزيادة مخزونات الخام بواقع ثمانمائة ألف برميل بسبب زيادة الواردات وتراجع تشغيل المصافي في الأسبوع المنتهي في السابع من هذا الشهر.
 
ارتفاعات محدودة
في الأثناء شهدت تعاملات اليوم الثلاثاء في البورصات العالمية ارتفاعات محدودة للأسهم بشكل عام.
 
وصعد مؤشر يوروفرست لأسهم كبريات الشركات الأوروبية في البداية تعاملات الثلاثاء بنسبة 0.2% بقيادة أسهم شركات التعدين. وفي وقت سابق من اليوم أقفلت أغلب مؤشرات الأسهم الآسيوية على ارتفاعات محدودة في حين واصل مؤشر نيكي القياسي الياباني اقترابه من أعلى مستوى في عشرة أشهر.
 
وبدأت التعاملات الأميركية اليوم على ارتفاع محدود أيضا بعدما أقفلت المؤشرات الرئيسية الثلاثة للبورصة الأميركية على تراجع أمس الاثنين.
 
ينتظر أن يقدم الاحتياطي الفدرالي عرضا
عن حالة الاقتصاد الأميركي (الفرنسية-أرشيف)
وبدا أن المستثمرين يتعاملون بحذر في انتظار نتائج الاجتماع الذي يعقده غدا مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) الذي يفترض أن يبقي على سعر الفائدة في مستواه الحالي.
 
وينتظر أن يصدر عن الاجتماع تقييم لوضع الاقتصاد الأميركي الذي قال الرئيس باراك أوباما قبل أيام إنه تجاوز أسوأ مراحل الركود على الرغم من عدم استقرار سوق العمل بعد.
 
ومن المقرر أن تصدر غدا وبعد غد بيانات أخرى عن حالة الاقتصاد الأميركي منها ما يخص مبيعات التجزئة بالتزامن مع نشر نتائج أعمال شركات عالمية كبرى.
 
تراجع
من جهة أخرى تراجع سعر الدولار قليلا أمام اليورو في تعاملات الثلاثاء.
 
وتراجع الدولار 0.3% أمام اليورو الذي كسب في الوقت نفسه 0.1% في مقابل العملة الأميركية.
 
ويتساءل المتعاملون عن ما إن كانت العملة الأميركية قادرة على الاحتفاظ بمكاسبها التي حققتها في الفترة الأخيرة بعد البيانات الأخيرة التي أظهرت فقد عدد أقل من الوظائف الشهر الماضي.
 
وفي لندن تحدد سعر الذهب صباح اليوم على 946دولارا للأوقية بزيادة دولار عن سعر الإقفال السابق في نيويورك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة