دول الخليج تريد خفضا أكبر لإنتاج النفط الروسي   
الأحد 1422/9/9 هـ - الموافق 25/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر خليجية إن كبار منتجي أوبك في الخليج لايزالون يشعرون بخيبة أمل من عرض روسيا خفض 50 ألف برميل يوميا فقط من إنتاجها النفطي وإنهم ينتظرون من موسكو خفضا أكبر بكثير للمساعدة في تعزيز أسعار الخام في الأسواق العالمية.

وقال أحد المصادر "الخمسون ألف برميل التي عرضتها روسيا تعني أن موسكو تقول لأوبك.. شكرا لكم ولكن لا للتعاون مع المنظمة". وأضاف أنه لا يعتقد أن هذا القدر كاف وأن زيادة الخفض الروسي من 30 ألف برميل يوميا إلى 50 ألف برميل "لا ينطوي على فرق كبير".

وعرضت روسيا وهي ثاني أكبر دولة منتجة للنفط في العالم خفض إنتاجها النفطي 50 ألف برميل يوميا في الربع الأخير في إطار مساع عالمية لتقليص المعروض. إلا أن مصادر قالت إن بعض الدول في منطقة الخليج تسعى لخفض الإنتاج الروسي بأكثر من 200 ألف برميل يوميا اعتبارا من الأول من يناير/ كانون الثاني.

وقال مصدر خليجي "الرقم السحري حددته أوبك عند 500 ألف برميل يوميا بالنسبة للتخفيضات الإنتاجية من جانب الدول غير الأعضاء في أوبك، بحيث تخفض روسيا من 200 إلى 300 ألف برميل يوميا".

وقال مصدر بارز آخر في دولة خليجية عربية العرض الروسي الأخير "ما يزال مزحة". وتابع "تتطلع أوبك والسوق إلى تخفيضات حقيقية وجديرة بالثقة... خاصة فيما يتعلق بروسيا... على أي حال فإن صادراتها تهبط بما لا يقل عن 200 ألف برميل يوميا في الشتاء".

وقالت أوبك إنها ستخفض إنتاجها 1.5 مليون برميل يوميا اعتبارا من الأول من يناير/ كانون الثاني لإنقاذ أسعار النفط التي هوت بنسبة الثلث تقريبا منذ الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول. إلا أن المنظمة اشترطت خفض المنتجين المستقلين (روسيا والمكسيك والنرويج) إنتاجهم بإجمالي 500 ألف برميل يوميا.

وقال مصدر خليجي إن تخفيضات الدول النفطية المستقلة "لا ينبغي أن تأتي من تقديرات للصادرات للأشهر الستة المقبلة وإنما من المستويات الإنتاجية الراهنة".

وخفضت أوبك فعلا معروضها النفطي 3.5 ملايين برميل يوميا هذا العام. ومن شأن أي خفض إنتاجي مقداره 1.5 مليون برميل يوميا أن يخفض الحصص الإنتاجية لدول أوبك باستثناء العراق الخاضع لعقوبات دولية إلى 21.7 مليون برميل يوميا بانخفاض نسبته 19% منذ بداية العام.

وقال شكيب خليل رئيس أوبك أمس السبت "نحن نواصل حوارا مع مجموعة المنتجين من خارج أوبك لإقناعهم بالمشاركة في الجهود... هذه الدول يجب أن تشارك في الجهود الرامية إلى تحقيق استقرار أسعار الخام التي تقل حاليا عن مستوى العشرين دولارا للبرميل".

وأضاف أن المنتجين المستقلين وعدوا أوبك حتى الآن بتخفيضات إنتاجية مقدارها حوالي 300 ألف برميل يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة