المركزي الأوروبي يعدل توقعات النمو   
الجمعة 1430/9/15 هـ - الموافق 4/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:01 (مكة المكرمة)، 21:01 (غرينتش)

تريشيه ما زال ينظر بقلق إلى الآفاق المستقبلية للاقتصاد الأوروبي (الفرنسية)

عدل البنك المركزي الأوروبي توقعاته بشأن نمو الاقتصاد ومعدل التضخم في منطقة اليورو خلال العام الحالي في ظل المؤشرات الإيجابية العديدة على قرب خروج الاقتصاد الأوروبي من دائرة الركود, كما قرر الإبقاء على سعر الفائدة عند مستواه الحالي وقدره 1%.

وقال رئيس البنك جان كلود تريشيه في مؤتمر صحفي على هامش اجتماع مجلس محافظي البنك إنه يتوقع انكماش اقتصاد منطقة اليورو التي تضم 16 دولة من دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 3.5% من إجمالي الناتج المحلي وليس بنسبة 4.6% كما كان البنك يتوقع قبل ذلك.

وأضاف تريشيه أن "الانكماش الكبير للاقتصاد وصل إلى نهايته"، مشيرا إلى أنه من المحتمل مرور الاقتصادات الأوروبية بفترة استقرار وتحسن تدريجي للغاية.


الخروج من الركود
وبعد تراجع أسعار المستهلك في منطقة اليورو خلال الفترة الماضية، قال تريشيه إن البنك يتوقع ارتفاع معدل التضخم خلال الشهور المقبلة, و يرجح أن يتراوح معدل التضخم خلال العام الحالي بين 0.2 و0.6% وبين 0.8 و1.6% خلال العام المقبل.

وجاء اجتماع مجلس محافظي البنك بعد يوم واحد من صدور بيانات تشير إلى أن الاقتصاد الأوروبي في طريقه نحو الخروج من أسوأ موجة ركود يتعرض لها منذ ستين عاما بفضل تحسن الإنفاق الاستهلاكي.

ويتوقع أغلب المحللين خروج اقتصادات منطقة اليورو من دائرة الركود خلال الربع الثالث من العام الحالي مدعومة بعودة الاقتصادين الألماني والفرنسي إلى دائرة النمو خلال الربع الثاني من العام.

كما تشير بيانات الإنفاق الاستهلاكي والتجارة إلى تحسن اقتصاد منطقة اليورو خلال الربع الثاني من العام الحالي حيث زاد الإنفاق الاستهلاكي بنسبة 0.7% بعد تراجعه بنسبة 0.5% خلال الربع الأول من العام وزيادة حجم التجارة بنسبة 0.7% خلال الفترة نفسها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة