سويس إير تستأنف رحلاتها بعد توفير دعم حكومي   
الأربعاء 1422/7/16 هـ - الموافق 3/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرات الخطوط الجوية السويسرية بعد توقف رحلاتها
أعلنت شركة سويس إير عن استئناف معظم رحلاتها يوم غد بعد قرار الحكومة السويسرية تقديم دعم مالي للشركة المثقلة بالديون يمكنها من الاستمرار في عملها حتى نهاية الشهر الحالي. وكان قرار وقف أعمال الشركة قد أدى إلى هبوط حاد في أسهمها كما أدى القرار إلى انخفاض الطلب على وقود الطائرات.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة ماريو كورتي اليوم إنه يتوقع أن تتمكن المجموعة المثقلة بالديون من استئناف معظم رحلاتها الجوية غدا بعد أن تلقت دعما ماليا من الحكومة السويسرية.

وأضاف كورتي قائلا في مؤتمر صحفي "نحن نرى أنه يمكن القيام بعدد كبير من الرحلات الجوية".

ومن جهتها قالت المستشارية الاتحادية إنها ستقدم تمويلا طارئا قيمته 450 مليون فرنك سويسري (278 مليون دولار) إلى سويس إير لضمان استمرار عملياتها حتى نهاية الشهر الحالي.

وسبق للمستشارية أن أعلنت عن عقدها اجتماعا طارئا لبحث تطورات شركة الطيران الوطنية السويسرية التي ترزح تحت ديون هائلة والتي لايزال أسطول طائراتها متوقفا لليوم الثاني على التوالي.

وانتقد وزراء سويسريون أمس بنك (يو.بي.إس) لتقاعسه عن تزويد الشركة بالسيولة المالية التي تحتاجها لتفادي الانهيار رغم خطة الإنقاذ الجزئية التي وضعها البنك مع منافسه المحلي كريدي سويس.

وأرغم نقص السيولة سويس إير على وقف كل رحلاتها وهو ما قال الوزراء إنه لم يضر فقط بسمعة الشركة وإنما بصورة سويسرا كلها.

هبوط أسهم الشركة

مسافرون تحولوا إلى شركات أخرى بعد قرار وقف الرحلات

وكانت أسهم سويس إير قد هوت بشدة في أوائل معاملات اليوم بعد وقف التعامل بها لمدة يومين عندما أعلنت البنوك خطة إنقاذ جزئية للشركة تقضي بنقل معظم أصولها إلى شركة طيران كروس إير.

كما نزل سهم سويس إير بنسبة 97 % إلى 1.40 فرنك سويسري مسجلا أدنى مستوى له على الإطلاق في حين ارتفع سهم كروس إير 30.4 % إلى 365 فرنكا.

وبموجب شروط صفقة الإنقاذ اشترى بنك يو.بي.إس وكريدي سويس حصة مجموعة سويس إير في كروس إير البالغة 70 % لتصبح بذلك كروس إير هي شركة الطيران الوطنية لسويسرا.

آثار نفطية
وأوضحت أحدث أرقام نشرتها مجموعة سويس إير أن قرار وقف جميع رحلاتها الذي أعلن عنه أمس يعني انخفاضا فوريا في استهلاك وقود الطائرات قدره 33 ألف برميل في اليوم.

وتظهر الأرقام أن الشركة استهلكت 1.54 مليون طن من الوقود في عام 1999 أي ما يعادل 33 ألف برميل في اليوم.

وقال متعاملون في سوق وقود الطائرات الأوروبية إن توقف طائرات الخطوط الجوية السويسرية عن الطيران يؤكد المخاوف السائدة في السوق التي تعاني بالفعل من تراجع الطلب العالمي في أعقاب الهجمات المدمرة على نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وتتوقع مصادر في صناعة الطيران ومحللون أن ينخفض الطلب العالمي على وقود الطائرات بنسبة تتراوح بين خمسة وعشرة بالمائة بنهاية السنة الجارية بسبب تراجع الرحلات الجوية نتيجة للخوف من الطيران الذي انتشر بعد الهجمات الانتحارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة