مياه غزة غير صالحة للاستخدام   
السبت 1430/11/13 هـ - الموافق 31/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:55 (مكة المكرمة)، 14:55 (غرينتش)
مياه ملوثة تتسرب إلى مزارع الفلسطينيين (الجزيرة-أرشيف)

قالت سلطة المياه الفلسطينية إن ما بين 90 و95% من المياه الجوفية التي تستخدم للأغراض المنزلية في غزة غير صالحة للاستخدام البشري ولا تتوافق مع معايير منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب كما ونوعا.
 
وأوضحت سلطة المياه في تقرير أن قطاع غزة يعاني من عجز سنوي مائي يصل إلى 70 مليون متر مكعب، مشيرة إلى أنه نتيجة للزيادة الطبيعية في سكان القطاع يعيش أكثر من 1.5 مليون شخص على مصدر وحيد وهو الخزان الجوفي الساحلي لتلبية احتياجاتهم من المياه. وأكدت أنه بناء على الدراسات التي قامت بها سلطة المياه فإن العمر الافتراضي للخزان الجوفي المائي لن يتجاوز العشر سنوات.
 
وقالت سلطة المياه إن معدل نصيب الفرد الواحد من المياه في قطاع غزة وصل في اليوم إلى حوالي 80 لترا بينما لا يتجاوز في الضفة 60 لترا، بل يتدنى في بعض المناطق ليصل إلى ما بين 20 و30 لترا في اليوم.
 
وفي المقابل أشارت سلطة المياه إلى أن معدل استهلاك الفرد في إسرائيل يزيد من 6 إلى 7 أضعاف عن نصيب الفرد الفلسطيني في الضفة الغربية.
 
وبينت أن الضفة الغربية البالغ عدد سكانها حوالي 2.5 مليون نسمة، يعتمد سكانها في مصادرهم المائية على ثلاثة أحواض رئيسية الغربي والشرقي والشمال الشرقي والتي تبلغ قدرتها الإنتاجية حوالي 734 مليون متر مكعب، حيث لا يسمح الاحتلال الإسرائيلي للسكان هناك بالحصول على أكثر من 20% من المياه الجوفية في تلك الأحواض.
 
وبالإضافة إلى قيام الاحتلال الإسرائيلي بسرقة مصادر المياه في قطاع غزة على طول الأربع عقود الماضية فقد امتد ذلك إلى مناطق الضفة الغربية، حيث لم يف الإسرائيليون بما تم الاتفاق عليه في اتفاقية أوسلو فيما يخص حصول الفلسطينيين على كميات مياه إضافية من الحوض الشرقي والتي تقدر بحوالي 80 مليون متر مكعب في السنة.
 
واعتبرت سلطة المياه الفلسطينية أن إنشاء جدار الفصل في الضفة الغربية كان له أثر سلبي وبشكل مباشر في حرمان الفلسطينيين في الضفة الغربية من الوصول إلى مواردهم المائية واستغلالها.
 
وكانت منظمة العفو الدولية اتهمت الثلاثاء الماضي إسرائيل بحرمان الفلسطينيين من حق الحصول على احتياجاتهم من المياه من خلال التحكم الكامل بمصادرها وانتهاج سياسات تمييزية حيالها.
 
وأضافت أن إسرائيل تستخدم 80% من مياه جبل أكوفير، الذي يُعد المصدر الرئيسي للمياه الجوفية في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، وتمنح الفلسطينيين 20% منها فقط، في حين يستهلك الفرد الإسرائيلي 300 لتر من المياه في اليوم مقابل 70 لترا للفلسطيني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة