التشاؤم يحيط بمستقبل الاقتصاد البريطاني   
الأربعاء 1430/4/13 هـ - الموافق 8/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:38 (مكة المكرمة)، 16:38 (غرينتش)

الإنتاج الصناعي لبريطانيا انخفض في فبراير/شباط الماضي (الفرنسية-أرشيف)


ركود الاقتصاد البريطاني لم ينته بعد ويتوقع أن يتعمق بصورة أكبر مما كان يخشى في السابق رغم إجراءات الحفز الاقتصادي غير المسبوقة التي اتخذها بنك إنجلترا المركزي.

 

وتوقع استطلاع أجرته رويترز وشمل أربعين اقتصاديا انكماش الاقتصاد البريطاني بنسبة 3.6% هذا العام وهو رقم أعلى من توقعات الشهر الماضي وكانت عند 3%.

 

وقال فيليب شو بمؤسسة إنفستيك إن غمامة من التشاؤم تشكلت حول مستقبل الاقتصاد البريطاني ولا توجد مؤشرات على انتعاش سريع.

 

وقد انكمش الاقتصاد البريطاني بنسبة 1.6% في الفصل الأخير في 2008 وكان الأعمق منذ 1980.

 

وأظهرت أرقام صدرت الثلاثاء أن الإنتاج الصناعي لبريطانيا انخفض في فبراير/شباط الماضي بأكبر نسبة سنوية منذ بدأ تسجيل هذه المعلومات قبل أربعين سنة.

 

ويعتبر أداء الاقتصاد البريطاني الحالي بعيدا كل البعد عن معدل النمو الذي سجل في 2007 وهو 3% وعن الرقم الذي سجل في 2008 وهو 0.7%.

 

وراوحت التوقعات لهذا العام بين انكماش بنسبة 1.3% وأخرى بنسبة 4.5%. وسيترافق ذلك مع ارتفاع نسبة البطالة ليصل إلى 10% العام القادم.

 

وسعى بنك إنجلترا لإنعاش الاقتصاد عن طريق خفض سعر الفائدة بمقدار 4% منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي لتصل إلى 0.5% وهي الأدنى في تاريخ البنك.

 

وبرغم الركود الاقتصادي وخفض سعر الفائدة بقي التضخم عند 3.2% في فبراير/شباط الماضي وهي نسبة أعلى من مثيلاتها في دول مجموعة السبع الصناعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة