أثينا ملتزمة بشروط الإنقاذ   
الجمعة 1431/11/14 هـ - الموافق 22/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:32 (مكة المكرمة)، 14:32 (غرينتش)

المؤشرات تدل على عدم تجاوز اليونان سقف عجز الموازنة المحدد لها (رويترز-أرشيف)

كشفت وزارة المالية اليونانية اليوم الجمعة أن عجز الموازنة العامة للبلاد في الفترة من يناير/كانون الثاني وحتى أغسطس/آب الماضيين بلغ 14.2 مليار يورو (19.77 مليار دولار).

وترجح الوزارة أن تتمكن اليونان من الالتزام في نهاية العام الجاري بالسقف المحدد لعجز الموازنة، وفقا لخطة الإنقاذ المقدمة من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وتجدر الإشارة إلى أنه -حسب خطة الإنقاذ التي تقضي بتقديم معونة مالية لليونان بقيمة 110 مليارات يورو (152 مليار دولار) على مدى أربع سنوات- يشترط على أثينا ألا يتجاوز العجز للعام الجاري ما قيمته  18.5 مليار يورو (25.5 مليار دولار).

ويتوقع مراقبون على نطاق واسع ألا تتجاوز اليونان -في حال واصلت مسيرتها التقشفية التي بدأتها في مايو/أيار الماضي- السقف المحدد لها كعجز في موازنتها للعام الجاري.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، قالت الوزارة إن عجز الموازنة تقلص بنسبة 31.1% في الأشهر التسعة الأولى من العام، مقارنة مع المستوى السنوي المستهدف عند 36.9%.

وكانت المفوضية الأوروبية رجحت في أغسطس/آب الماضي أن تتمكن اليونان من تحقيق هدف تخفيض عجز الموازنة العامة خلال العام الجاري، ليسجل نحو 8% فقط من إجمالي الناتج المحلي.

وأكد البيان حينها أن أثينا تمضي في طريقها لتحقيق هدف خفض عجز الموازنة، وأنها ستبلغه إذا التزمت بتعهدها الحالي بخفض الإنفاق بمقدار أربعة مليارات يورو (5.5 مليارات دولار) عن المستوى المقرر في خطتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة