وزراء التجارة المغاربيون يعترفون بتدني المبادلات البينية   
السبت 1428/1/9 هـ - الموافق 27/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:40 (مكة المكرمة)، 21:40 (غرينتش)

أجمع وزراء التجارة المغاربيون على أن المبادلات التجارية البينية بين دول اتحاد المغرب العربي لا تزال متواضعة، وذلك في ختام الاجتماعات الوزارية للدول الأعضاء في تونس.

وقال وزير التجارة التونسي منذر الزنايدي الخميس خلال أعمال الدورة الثامنة للمجلس الوزاري المغاربي التجاري إن اتحاد المغرب العربي اتفق على وضع إستراتيجية للتنمية المشتركة بهدف إرساء منطقة للتبادل الحر ووحدة جمركية، وصولا إلى سوق مغاربية مشتركة، فمجموعة اقتصادية مشتركة.

واعترف الزنايدي بأن المبادلات التجارية المغاربية متواضعة ودون الإمكانات التي تزخر بها المنطقة.

في الوقت نفسه قال وزير التجارة الخارجية المغربي المصطفى مشهوري إن مختلف الأطراف أكدت أهمية الإسراع في استكمال منطقة التبادل الحر بين البلدان المغاربية وضرورة إرساء مجموعة اقتصادية موحدة قادرة على تحقيق الاندماج المغاربي والاستجابة لطموحات شعوب المنطقة في تحقيق النماء الاقتصادي والرفاه الاجتماعي.

وأضاف أن حجم المبادلات التجارية بين دول الاتحاد المغاربي لا يرتقي إلى مستوى تطلعات الشعوب المغاربية، ولا يعكس الوجه الحقيقي للإمكانيات التي تزخر بها المنطقة، إذ لا يتجاوز 3% من إجمالي المبادلات التجارية مع الخارج.

وكان الاتحاد قد وضع إستراتيجية لإنشاء منطقة للتجارة الحرة ووحدة جمركية وصولا إلى سوق مغاربية ثم مجموعة اقتصادية مشتركة. يذكر أن الاتحاد يضم كلا من تونس والجزائر والمغرب وليبيا وموريتانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة