اتفاق تركي روسي على زيادة سعة خط للغاز   
الاثنين 1435/6/21 هـ - الموافق 21/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:43 (مكة المكرمة)، 14:43 (غرينتش)

قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز اليوم إن بلاده وروسيا اتفقتا على رفع طاقة خط الأنابيب "بلو ستريم" الذي ينقل الغاز الروسي عبر البحر الأسود من 17 مليار متر مكعب إلى 19 مليارا سنويا.

وأضاف يلدز لصحيفة حريات التركية "توصلنا لاتفاق مبدئي مع روسيا لزيادة طاقة الخط" مضيفا أن عقدا جديدا سيتم التوقيع عليه مع موسكو لشراء الغاز "بسعر معقول" بمشاركة القطاع الخاص. وأشار إلى أن بلاده ستطلب سعرا مخفضا للغاز الروسي دون أن يكشف عن مقدار السعر.

ومن المقرر أن تبدأ تركيا في وقت لاحق اليوم مناقشات مع شركة غازبروم الحكومية الروسية بشأن عدد من قضايا الطاقة، من بينها تعديل أسعار الغاز والإمدادات والتعاون في مجال الطاقة النووية. وقال مسؤولون إن ضم روسيا لشبه جزيرة القرم يشكل خطرا على تركيا، مشيرين إلى أن 12.5% من إمداداتها من الغاز تمر عبر أوكرانيا عبر خط الأنابيب.

تركيا تجري اليوم  مناقشات مع شركة غازبروم الحكومية الروسية بشأن قضايا الطاقة ومنها تعديل أسعار الغاز والإمدادات

وستجري أيضا مناقشة الخطوات اللازمة لتجنب أي مشكلات في الإمدادات مع ألكسندر مدفيدف المدير العام لشؤون الصادرات في غازبروم والذي يزور أنقرة لإجراء المحادثات.

ارتفاع الطلب
وزاد الطلب على الغاز في تركيا لأكثر من ثلاث مرات منذ عام 2000 ليصل إلى نحو 47 مليار متر مكعب، ويتوقع أن يواصل ارتفاعه مع نمو اقتصاد البلاد وعدد سكانها. ويبلغ إجمالي إنفاق تركيا على الطاقة نحو ستين مليار دولار سنوياً.

من جانب آخر، قال وزير الطاقة التركي إن خط أنابيب النفط كركوك-جيهان غير قابل للاستخدام بسبب الهجمات المتكررة التي تعرض لها، وهو الخط الذي نقل الخام من حقول النفط في كركوك إلى ميناء جيهان التركي.

وأضاف يلدز في تصريحات للصحفيين "إنها بالطبع خسارة للعراق" في إشارة للخط الذي تسيطر عليه حكومة بغداد، ويضخ كمية تقل كثيرا عن طاقته البالغة 1.5 مليون برميل يومياً.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة