القمة العربية تبحث التجارة الحرة ودعم الفلسطينيين   
الجمعة 1426/2/8 هـ - الموافق 18/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:32 (مكة المكرمة)، 19:32 (غرينتش)

أقر وزراء الاقتصاد العرب القضايا التي ستطرح خلال القمة العربية المقبلة في الجزائر في الثاني والعشرين من الشهر الحالي والتي يتصدرها تقييم الوضع الاقتصادي العربي والعالمي ومنطقةُ التجارة الحرة العربية ودعم الاقتصاد الفلسطيني.

وأعلن وزير التجارة الجزائري ورئيس الدورة الاستثنائية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي نور الدين بوكروح أن الملف الاقتصادي الذي ستبحثه القمة العربية المقبلة سيتضمن عشرة محاور كبرى.

ويتصدر تلك المحاور تقييم الوضع الاقتصادي العربي والعالمي, ومنطقة التجارة الحرة العربية, ودعم الاقتصاد الفلسطيني, وتفعيل الاتفاقية العربية الموحدة في مجال الاستثمار. كما تشمل المحاور دراسة مشروع مجمع عربي للمعلومات, وتعزيز تمويل صندوق النقد العربي.

وقد أعد المجلس توصيات بشأن استغلال الاستثمارات العربية في الخارج التي تتجاوز قيمتها تريليوني دولار وفقا لتقديرات مجلس الوحدة الاقتصادية العربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة