دبي تستحوذ على مصرف إسلامي   
الاثنين 1432/6/14 هـ - الموافق 16/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:36 (مكة المكرمة)، 19:36 (غرينتش)

حكومة دبي لم تكشف عن كلفة التدخل لإنقاذ مصرف دبي (الفرنسية)


أعلنت حكومة دبي اليوم استحواذها على مصرف دبي للحيلولة دون انهياره، وأضافت في بيان لمكتبها الإعلامي إنها ستضخ في البنك أموالا لم تكشف عن قيمته للقيام بعملية الاستحواذ.

 

وقبل هذا القرار المفاجئ كان هذا المصرف الإسلامي مملوكا بنسبة 70% لمجموعة دبي القابضة، والباقي تحوزه شركة إعمار الإماراتية.

 

وعللت حكومة دبي قرار الاستحواذ بالسعي لحماية أموال المودعين وضمان استمرارية نشاط المصرف، مضيفة أنه يجري بحث خيارات لمستقبل المصرف، بين إدارته بشكل منفرد أو دمجه مع مصرف آخر مملوك للحكومة، حيث تحوز دبي حصصا في ستة مصارف في الإمارات.

 

"
مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني خفضت تصنيف مصرف دبي في مارس/آذار الماضي بسبب جملة تحديات يواجهها منها ضعف مرونته المالية
"
نقاط ضعف
ويخضع المصرف المتعثر لعملية محاسبة منذ مدة، ولم ينشر لحد الآن نتائجه المالية للعام الماضي، وقد تكبد خسائر صافية في العام 2009 بلغت 290.6 مليون درهم إماراتي
(80.7 مليون دولار)،
وقد خفضت مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني تصنيف مصرف دبي في مارس/آذار الماضي.

 

وأرجعت فيتش خفض التصنيف إلى جملة تحديات يواجهها المصرف، على رأسها ضعف مرونته المالية، واحتمال تضرر أرباحه جراء انكشافه على شركات بدبي تقوم بإعادة هيكلة ديونها.

 

وبموجب قرار الاستحواذ ستدير حكومة دبي المصرف بشكل كامل، غير أنها ارتأت الإبقاء على فريق العمل الذي يدبر شؤونه حاليا، وقالت الحكومة إن البنك المركزي الإماراتي دعم قرارها.

 

ونقلت رويترز عن مدير الاستثمار بشركة كاب إم للاستثمار -مقرها أبو ظبي- محمد ياسين أن "الحفاظ على مصداقية القطاع المصرفي تقتضي الحيلولة دون وقوع المصرف في دائرة التعثر، لأن حدوث ذلك سيؤسس لمخاوف بشأن بنوك محلية أخرى بالإمارات".

 

هيكلة ديون
ولا تزال حكومة إمارة دبي والشركات المرتبطة بها تنفذ عمليات إعادة الهيكلة للتصدي لديونها البالغ مجموعها مائة مليار دولار، ومن أبرزها دبي القابضة التي يملكها الشيخ محمد بن راشد أل مكتوم حاكم إمارة دبي.

 

وقد جاءت عملية إعادة الهيكلة نتيجة التضرر من آثار الأزمة المالية العالمية في 2009، حين عجزت بعض فروع دبي القابضة عن سداد ديونها أبرزها دبي العالمية، وقد توصلت هذه الأخيرة مع دائنيها إلى اتفاق لإعادة هيكلة ديون بقيمة 14.7 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة